جماعة العدل والاحسان تحشر نفسها مرة أخرى في الانتخابات وتقرر مقاطعة تشريعيات 7 أكتوبر


أخر تحديث : الإثنين 19 سبتمبر 2016 - 9:27 صباحًا
جماعة العدل والاحسان تحشر نفسها مرة أخرى في الانتخابات وتقرر مقاطعة تشريعيات 7 أكتوبر

رغم انها ليست بحزب سياسي الذي يخول لها المشاركة في العملية الانتخابية، اختارت جماعة العدل والاحسان المحظورة، مقاطعة انتخابات 7 أكتوبر، وهو ما يعني ان الجماعة المتطرفة تحشر نفسها مرة اخرى في الانتخابات وهي لا تؤمن بالممارسة الديمقراطية.

وبقرار جماعة الراحل الشيخ ياسين مقاطعة الانتخابات، يتضح ان الجماعة ما زالت لم تواكب التطورات الحاصلة في المغرب وفي المجال الاقليمي والدولي والعربي، لكونها جماعة تحن لزمن القرون الوسطى، حيث الحكم للدوغمائية والتجبر والعنف والاسلام المتشدد بكل تجلياته.

جماعة العدل والاحسان، تخرج بقرار المقاطعة، وهي ليست بحزب سياسي، فلماذا تحشر نفسها في الانتخابات وهي ليست جزئ منها، باعتبار الانتخابات تشارك فيها الاحزاب السياسية المؤطرة بقانون الاحزاب والملتزمة بالتشريعات والقوانين، في  حين ان جماعة العبادي ما زالت خارج السياق، وهي التي تعتبر الممارسة الديمقراطية شأن لا يعنيها، لكونها جماعة ” الزحف” على الاخضر واليابس.

المغرب مقبل على انتخابات تشريعية، هي ممارسة ديمقراطية عادية كمثل الانتخابات السابقة، وبها تمنح صناديق الاقتراع نتائج بعد تنافس انتخابي للاحزاب السياسية.

فمقاطعة جماعة العدل والاحسان، ما هي الى تبرير وتعبير عن فشل متواصل، جعل الجماعة تتراجع، ويغادرها العديد من الاعضاء، وكشفت عن وجود فساد اخلاقي وقمع في الحريات وممارسات غريبة بين افرادها واتباعها، جعلت خارج المجتمع المغربي ونفرها الكثيرون، لكون المغاربة اختاروا الديمقراطية وحقوق الانسان وقيم التسامح.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.