بوليس كازا. ….يوضح حقيقة اقدام شخص على إضرام النار في نفسه

سياسي: كازا

نفت ولاية امن الدار البيضاء، بشكل قاطع، ما تداولته منابر إعلامية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي من أخبار ربطت بشكل مغلوط بين إقدام شخص على إضرام النار في نفسه بساحة دكار بمدينة الدار البيضاء، وبين تسجيل مخالفة مرورية مزعومة في حقه من قبل عناصر الأمن الوطني.

وكانت ولاية أمن الدار البيضاء قد تفاعلت بجدية كبيرة مع هذه الادعاءات، وباشرت في شأنها بحثا دقيقا أوضح ان الأمر يتعلق بإقدام شخص على إضرام النار في جسده يوم 20 فبراير الجاري بساحة دكار بمنطقة أنفا بمدينة الدار البيضاء، مستعملا مواد مسهلة للحريق، وذلك قبل أن توافيه المنية بالمستشفى في اليوم الموالي لوقوع الحادث.

وحول خلفيات وأسباب هذا الحادث، فقد أوضحت التحريات والمعاينات المنجزة، وعملية مراجعة كاميرات المراقبة، أن الهالك أقدم على إضرام النار في جسده بشكل تلقائي بمعزل عن المواطنين وعن أي موظف للأمن الوطني، وهو ما يفند الإدعاءات التي ربطت بين هذا الحادث وبين تسجيل مخالفة مرورية وهمية في حق المعني بالأمر، علما بأن هذا الأخير لم يكن يتوفر ساعتها على اي دراجة نارية أو عربة ذات محرك.

كما أن الأبحاث المنجزة في المحيط الإجتماعي للهالك، وتحصيل إفادات أفراد عائلته، أوضحت أن هذا الأخير كان يعاني من مشاكل اجتماعية عديدة، كانت لها تداعيات على وضعه النفسي، وهو ما يرجح وقوفها وراء تعريض نفسه للإيداء العمدي عن طريق إضرام النار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*