مسؤول بالبيجيدي يروج لصفحات إنفصالية بحسابه الفايسبوكي في مديونة

سياسي: كازا

شن مسؤول سابق بحزب العدالة والتنمية بغقليم مديونة، حملة شرسة للترويج لصفحات فايسبوكية انفصالية، تطعن في مغربية الصحراء، بعد الإعلان عن قرار مجلس الأمن، تدوينات انفصالية حملت عنوانا نفى من خلاله مغربية الصحراء أبا عن جد .
واثارث التدوينة الفايسبوكية الانفصالية حنقا وغضبا وسط شباب وسكان مديونة ، والتي وصف من خلالها الصحراء المغربية ب”المغربية بالصحراء الغربية”، الشيء الذي يتعارض مع إجماع المغاربة قاطبة.
وطالب العديد من الشباب والفعاليات الجمعوية المصالح الأمنية المختصة بفتح تحقيق جدي في الموضوع خصوصا وأن المسؤول السابق بالعدالة والتنمية، تحول لكائن فايسبوكي بعدما شكل مجموعة فايسبوكية تضم بضع شباب منهم عاطلون وموظفون وشرعوا في شن هجمات تمس أحيانا الوحدة الوطنية والساياسات العمومية وتهاجم السلطات المحلية والإقليمية والوطنية.
وتلت تدوينة القيادي السابق بالعدالة والتنمية تدوينة أخرى، كلها مغالطات من أجل إثارة ودغدغة عواطف الطبقات الشعبية والعاطلين بالإقليم، والتي تضمنت أن سكان وشباب الأقاليم الصحراوية المغربية يتلقون أجورا شهريا تعويضا عن البطالة وأنهم يتلقون مواذ غذائية بأثمنة بخسة ….

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*