ولاية أمن أكادير توضح حقيقة شريط فيديو يوثق لاعتداء منشور على فيسبوك

أكدت ولاية أمن أكادير أنها تفاعلت بجدية كبيرة مع شريط فيديو منشور على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مدته دقيقتان و29 ثانية، والذي يظهر فيه أربعة أشخاص وهم يعرضون شابا لاعتداء جسدي بواسطة السلاح الأبيض، نافية بشكل قاطع التعليقات التي زعمت بأن الأمر يتعلق بشبكة إجرامية تنشط في مجال الاعتداء على الممتلكات

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تنويرا للرأي العام وتكذيبا لهذه التعليقات، فإن مصالح الأمن الوطني توضح بأن الشريط المذكور يوثق لاعتداء جسدي بالضرب والجرح وقع يوم 17 يونيو الجاري بمنطقة الدشيرة الجهادية التابعة لدائرة نفوذ أمن إنزكان، ارتكبه أربعة أشخاص في حق الضحية، وذلك بسبب خلافات شخصية سابقة بينهم دون أن يكون للقضية أية خلفيات تتعلق بالسرقة أو الاعتداء على الممتلكات.

وأضاف البلاغ أن ولاية أمن أكادير شددت على أن مصالح الأمن أوقفت ثلاثة من المشتبه فيهم المتورطين في هذا الاعتداء، وهم شخصين من ذوي السوابق القضائية، وقاصر يبلغ من العمر 17 سنة، حيث تم الاحتفاظ بهم على التوالي تحت الحراسة النظرية وتحت المراقبة رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، قبل أن تتم إحالتهم على القضاء بتاريخ 19 يونيو الجاري، من أجل الضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض الناجم عنه عجز بدني يفوق 21 يوما.

وإذ توضح ولاية أمن أكادير حقيقة هذه النازلة، فإنها تنفي بشكل قاطع التعليقات التي زعمت أن الشريط يوثق لنشاط شبكة إجرامية تنشط في مجال السرقات بالعنف.
ومع

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*