أم باعت ولدها ب2500 درهم و البوليس يتدخل

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن إنزكان، بناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم الثلاثاء، من توقيف سيدة وزوجها، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بإخفاء رضيعة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن بإنزكان كانت قد توصلت بتاريخ 18 يوليوز الجاري بإشعار من سيدة حول تعرض رضيعتها للاختطاف، قبل أن يتبين من خلال البحث أن الأمر يتعلق بتبليغ عن جريمة وهمية، وأنها قامت في المقابل بتسليم رضيعتها لزوجين يقيمان بمدينة تزنيت مقابل مبلغ 2500، وذلك بوساطة من شخصين تم توقيفهما أيضا رفقة زوج المعنية بالأمر، قبل أن يتم تقديم الجميع أمام النيابة العامة المختصة.

وأضاف البلاغ أنه استكمالا للأبحاث التي باشرتها مصالح الأمن بخصوص هذه القضية، تم صباح اليوم تحديد هوية الزوجين المتورطين في إخفاء الرضيعة وتوقيفهما بمدينة تزنيت، كما تم أيضا استرجاع الرضيعة وهي في حالة صحية جيدة.

وقد تم، وفق البلاغ، الاحتفاظ بالزوجين تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما تم إحالة الرضيعة على المصلحة المختصة بمستشفى الحسن الثاني.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*