برشيد: توقيف عصابة إجرامية متخصصة في التزوير واستعماله في ترويج الدراجات النارية المسروقة

تمكنت المصلحة الجهوية للشرطة القضائية بالرشيدية، أمس الجمعة من توقيف ثلاثة أشخاص من ذوي السوابق القضائية العديدة، ينشطون في إطار عصابة إجرامية متخصصة في التزوير واستعماله في ترويج الدراجات النارية المسروقة.

   وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه ، أنه جرى توقيف المشتبه فيه الأول، الذي يملك محلا لبيع قطع الغيار المستعملة بمدينة مكناس، على خلفية نتائج الأبحاث التي أظهرت تورطه في ترويج دراجات نارية باستعمال وثائق مزورة، حيث ضبطت بحوزته 53 بطاقة رمادية مزورة فضلا عن كميات مهمة من قطع الغيار، بالاضافة إلى ست دراجات نارية مجهولة المصدر ضبطت في محل يديره المشتبه فيه الثاني هو وشقيقه.

   وأضاف المصدر ذاته أنه على اثر مواصلة الأبحاث، تمكنت عناصر الأمن من توقيف مشتبه فيه ثالث يدير مطبعة بنفس المدينة، ويشتبه في تورطه في تزوير وثائق الدراجات النارية، خصوصا البطائق الرمادية، حيث ضبطت بحوزته مجموعة من وسائل الطباعة والمعدات المعلوماتية ودعامات تخزين معلوماتية تحمل نماذج للوثائق المزورة، فضلا عن طوابع رسمية ونماذج لوثائق جاهزة للاستعمال.

   وخلص البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، في الوقت الذي تتواصل فيه الأبحاث والتحريات لتحديد الامتدادات المحتملة لنشاط هذه الشبكة الإجرامية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*