البرلماني المحرشي يؤكد ل”سياسي” حقيقة بناء مستشفى وزان… ووزارة الصحة تقدم توضيحات حول المشروع

بعد الجدل الذي صاحب بناء المستشفى الاقليمي بوزان وتعثر المشروع لسنوات، ومواصلة المنتخبين خصوصا رئيس المجلس الاقليمي العربي المحرشي الدفاع عن الامر وتوجيهه لسؤال لوزير الصحة بمجلس المستشارين، يظهر ان المستشفى سيعرف طريقه للوجود.
وقال العربي المحرشي غي تصريح ل ” سياسي” انه فعلا تم الاتفاق مع وزارة الصحة في اجتماع خصص لتدارس قضية بناء المستشفى الاقليمي بوزارن بعد تعثره، وتم الاتفاق على حل جميع المشاكل، بتحصيص ميزانية جديدة وتوفير الوعاء العقاري.
واكد المحرشي ان وزارة الصحة التزمت مرة اخرى ببناء المستشفى الاقليمي بشراكة مع المنتخبين..

وقالت وزارة الصحة في بلاغ توصلت به” سياسي” انه ووعيا بضرورة تعزيز العرض الصحي في العديد من الجهات والأقاليم، لتيسير ولوج المواطنات والمواطنين إلى خدمات صحية واستشفائية قائمة على مبدأي القرب والجودة، وتقليص الفوارق المجالية، وكذا تخفيف الضغط على المراكز الاستشفائية الجهوية والجامعية، تعمل الوزارة على تكثيف وتوسيع البنيات التحتية للمؤسسات الصحية وتجهيزها بالمعدات البيوطبية الأساسية إلى جانب الحرص على تزويدها بالموارد البشرية بحسب القدرة والإمكانيات. ومن بين هذه الأقاليم يوجد إقليم وزان حيث تمت برمجة بناء وتجهيز مستشفى إقليمي جديد بمدينة وزان، إلا أن هذا المشروع عرف، قبل انطلاقته، عدة تعثرات خارجة عن اختصاصات وزارة الصحة.
ومع ذلك وبفضل التعاون المشترك بين وزارة الصحة والمنتخبين إلى جانب فعاليات المجتمع المدني والحقوقي، بدا أن المشروع سيرى النور قريبا ولم يتم إقباره تقول وزارة الصحة.
واكدت وزارة الصحة أنه تم تفويض الاعتمادات المالية المتعلقة بدراسات هذا المستشفى برسم السنة المالية 2018 بمبلغ قدره10 ملايين درهم.
كما أن فتح طلب العروض للهندسة المعمارية من طرف مديرية الأشغال العمومية بوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء جاري به العمل مرة أخرى، بعد أن لم يتم اختيار أي مهندس معماري في فتح طلب العروض للهندسة المعمارية السابق.
هذا وتجدر الإشارة إلى أنه سيتم العمل على تخصيص 20 مليون درهم برسم سنة 2019 من أجل البدء في الأشغال، على أن يتم توفير الاعتمادات اللازمة لمواكبة الأشغال خلال السنة المالية 2019، وذلك حسب تقدم الأشغال بالمشروع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*