تطوان: مسيرة جهوية للفيدرالية الديمقراطية للشغل احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية والاقتصادية

دعت الفيدرالية الديمقراطية للشغل بتطوان جميع المناضلات والمناضلين في الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية والثقافية والنشطاء والمنابر الاعلامية وساكنة جهة طنجة – تطوان – الحسيمة للمشاركة الفعالة في المسيرة الجهوية بتطوان يوم الأحد 09 دجنبر 2018 على الساعة العاشرة 10:00 صباحا، انطلاقا من مقر النقابة الكائن بشارع مونيمونطال، قرب مقهى الربيع ( وسط المدينة).

وجاء نداء الفيدرالية احتجاجا على تعنت الحكومة وسياساتها البئيسة وإجهازها على ما تبقى من المكتسبات التي حققتها الشغيلة المغربية بنضالاتها ومعاركها ضد الاستغلالية الرأسمالية، وسياسة الريع والفساد المستشري والمحسوبية والزبونية في مختلف القطاعات.

وأكد نداء النقابة توصلت شمال بوست بنسخة منه، ” أن الأوضاع الاجتماعية لأغلب فئات الشعب المغربي تزداد تأزما مع ما يصاحب ذلك من ارتفاع الأسعار ونسب البطالة التي بلغت أرقاما قياسية خصوصا في صفوف الشباب وحاملي الشهادات واتساع دائرة الهشاشة وتسريح العمال وتواصل غلق المؤسسات الانتاجية”.

وأفاد النداء، على أن الحكومة استقالت من كل دور اجتماعي لها (صحة – تعليم – سكن)، واختارت عن وعي الابداع في مسلسل الزيادات مقابل تجميد الأجور والتعويضات في الوظيفة العمومية والجماعات الترابية والقطاع الخاص.

وندد المصدر، بخرق الحكومة للحريات النقابية، الأمر الذي دفع بالفيدرالية الديمقراطية للشغل إلى خوض سلسلة من المعارك الميدانية لإسماع صوت الجماهير الشعبية والفئات المهمشة غير المستفيدة من الثروة بتنظيم مسيرات جهوية تعبوية للمسيرة الكبرى من أجل فضح مسلسل التضليل بحوار اجتماعي مغشوش منذ 2011.
عن الشمال بوست

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*