المريزق يدعو من مجلس جهة فاس مكناس إلى تشكيل جبهة مدنية للتنمية الديمقراطية بالمغرب القروي وسكان الجبل

ترأس امحند العنصر اليوم الاثنين فاتح يوليوز، الدورة العادية لمجلس جهة فاس مكناس، والتي تمت المصادقة فيها بالاجماع على جميع نقاط جدول أعمالها، التي عرضت ونوقشت فيها عدد من المشاريع والاتفاقيات، تمحورت في مجملها حول دعم وتقوية وتعزيز البنيات التحتية من طرق وماء صالح للشرب وتمدرس، وتقليص الفوارق المجالية بالجهة عبر برامج الادماج عن طريق الانشطة الاقتصادية ودعم الرعاية والحماية الاجتماعية والانشطة الثقافية والعلمية والتظاهرات التراثية.

وفي هذا الإطار ناشد المريزق، المستشار بذات الجهة ورئيس لجنة العلاقات الخارجية والتعاون الدولي، خلال مداخلته التي لامس فيها أوضاع المغرب القروي وسكان الجبل، انطلاقا من الأرقام والمؤشرات الرسمية المخيفة والمرعبة، والتي تظهر النقص الفضيع في كل جهات المغرب القروي للمملكة في التعليم والصحة والشغل والسكن والترفيه والثقافة والانارة والماء الصالح للشرب، والطرق والمسالك.. عموم الحاضرين إلى تكثيف الجهود والانخراط في مشروع عملي يفضي إلى الوقوف على الأزمة البنيوية والتوازن الجهوي المختل، ورفع راية التنمية المستدامة والاقلاع الاقتصادي والاجتماعي والثقافي لمغاربة القرى والبوادي والمداشر والجبال والواحات.

كما طالب المريزق بتظافر كل الجهود من أجل اخراج حلم “الجبهة المدنية للتنمية الديمقراطية بالمغرب القروي وسكان الجبل” إلى الوجود، وهو ما تفاعل معه رئيس المجلس امحند العنصر، والعديد من المستشارين والمستشارات.

هذا وكانت هذه الدورة مناسبة لاستعراض ومناقشة حصيلة نصف ولاية المجلس من 2015 إلى 2018، حيث تم تقديمها في طبعة أنيقة تم التنويه بها وفريق العمل الذي أشرف عليها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*