ساكنة إكنيون..ذكرى بوكافر إحتفال سنوي بالإقصاء والتهميش وصاغرو يحتاج تنمية حقيقية

محمد ايت حساين/تنغير
عبرت ساكنة صاغرو باكنيون، اليوم 29 مارس 2016 على هامش الاحتفال بالذكرى 83 لملحمة بوكافر،  عن رفضها للطريقة التقليدية التي يتم بها الاحتفال بذكرى بوكافر الخالدة.
وطالبت الساكنة الغاضبة المندوب السامي لقدماء المحاربين وجيش التحرير العمل على احداث تنمية حقيقية بالمنطقة بعيدا عن البهرجة لتستفيذ دواويرها المعزولة  من برامج تنموية تنتشلها  من الاقصاء والتهميش والهشاشة التي تعاني لعقود من الزمن.
الاحتجاجات التي تزعمتها الحركة الشبابية بالمنطقة والتي تتكون من فعاليات محلية للحركة الثقافية الأمازيغية، طالبت بضرورة بلورة مشروع تنموي موجه للمنطقة لاعتباراتها التاريخية ومكانتها في الذاكرة الجماعية للمغاربة. تنمية تحول الاحتفال بذكرى بوكافر الى احتفال جماعي بالتنمية التي غابت شمسها عن المنطقة منذ عقود.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*