البام يفقد بريقه بالحسيمة….حملة انتخابية باردة وابناء الريف يطالبون بأن يكون إلياس العماري رئيسا للحكومة

يبدو ان حزب الياس العماري الاصالة والمعاصرة، بدأ يفقد تواجده بالحسيمة، وأحس أبناء الريف ب”خدلان” البام لهم.

وظهرت بوادر فقدان البام وجوده بالحسيمةـ يوم  يوم الأربعاء 28 شتنبر الجاري، حيث خرج في حملة انتخابية باردة محتشمة، كل من محمد الحموتي ومحمد بودرا، اللذان جاب أرجاء وأحياء مدينة الحسيمة.
وجدير بالذكر أن الساكنة التحمت بمناصري البام، مرددة شعارات تصب كلها في ضرورة قطع الطريق على بنكيران في الوصول إلى تشكيل حكومة ثانية، بالنظر إلى الوضعية “الكارثية” التي أصبحت عليها الحسيمة وبلادنا بشكل عام خلال الخمس سنوات الماضية. ومتمنية أن يصل إلياس العماري، ابن المنطقة، إلى ترأس الحكومة المقبلة.. دون الحديث عن واقع مدينة الحسيمة من تهميش.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*