رئيس المجلس البلدي لمدينة الرماني فوق القانون

مند مدة والرئيس بمدينة الرماني يمارس مايحلو له من أفعال دون حسيب ولا رقيب في حين يكتفي المسؤولين بالتفرج وهكذا يرخص بالبناء لمن شاء ويصدر قرار الهدم ضد من شاء مع التلاعب في الأملاك العمومية في حملة انتخابية سابقة لأوانها.

مصادر محلية من الرماني قالت ل”سياسي” ان البعض من الموالين من التزود بالإنارة العمومية او بربط دكاكينهم او منازلهم بالانارة العمومية، ناسيا ان هذه الانارة هي مال عام في ملك الجميع ولايحق لاي كان ان يستغله.

واضافت مصادرنا، ان هذه الظاهرة انتشرت خصوصا بحي سيدي منصور وبالضبط احد الدكاكين المجاورة للمسجد وبمنزل مجاور للاسكام، كما اصدر قرار الهدم ضد احد قاطني حي الحرشية في حين سمح لاحدهم وهو يحاور لاسكام بالبناء هدا كله يجعل المواطنين يتساءلون اين هو القانون حتى يسري على الجميع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*