حازب: يجب مراجعة السياسات العمومية الموجهة لفائدة الأسر المغربية


أخر تحديث : الأربعاء 6 يناير 2016 - 5:25 مساءً
حازب: يجب مراجعة السياسات العمومية الموجهة لفائدة الأسر المغربية

نظم فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب يوما دراسيا حول موضوع “رهانا المناصفة والسياسات العمومية للأسرة والطفولة”. وقد تمحور النقاش حول مشروعي القانونين المتعلقين بإحداث هيئة المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز وإحداث المجلس الاستشاري للأسرة والطفولة.

وفي هذا السياق، قالت ميلودة حازب، رئيسة فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، إن النموذج الاجتماعي الحالي لم يعد قادرا على تقديم أجوبة وحلول ملموسة على العديد من التحديات الاجتماعية التي تواجهها الأغلبية الساحقة من الأسر المغربية، وبالتالي أضحى لزاما على الحكومة، في ظل هذا الوضع، مراجعة السياسات العمومية الموجهة لفائدة الأسر المغربية على نحو تعطى فيه الأسبقية لمعالجة معيقات التنمية البشرية.

وقد طرحت القيادية بحزب الجرار مجموعة من التساؤلات حول اختصاصات كل من هيئة المناصفة والمجلس الاستشاري للأسرة والطفولة، وذلك بهدف بلورة مضامين في شكل تعديلات واقتراحات على مشروعي القانونين إسهاما من في فريق الأصالة والمعاصرة في إخراج هذه المشاريع في صيغة من شأنها خدمة القضية النسائية والأسرة والطفولة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.