حداد: جاذبية الدار البيضاء ليست فقط اقتصادية، وإنما تعود أيضا لتراثها وديناميتها الثقافية


أخر تحديث : الخميس 2 يونيو 2016 - 11:30 صباحًا
حداد: جاذبية الدار البيضاء ليست فقط اقتصادية، وإنما تعود أيضا لتراثها وديناميتها الثقافية

بالرغم من الظرفية غير الملائمة، يظل وزير السياحة لحسن حداد واثقا في نجاح رؤية 2020، لأن النتائج المترتبة عنها كانت مناسبة مقارنة مع جيران المملكة.

وأوضح  حداد، في حديث نشرته (لو بوان أفريك)، أن “المغرب سجل تراجعا ب1 في المئة في عدد السياح الوافدين، في الوقت الذي سجلت فيه العديد من الوجهات بالمنطقة تراجعا برقمين. وهذا يؤكد ثقتنا في رؤيتنا، إلا أنه يسائلنا حول التعديلات الواجب إجراؤها في هذا المجال”.

وأضاف الوزير أنه “لهذا السبب شرعنا حاليا في تقييم لمنتصف مسار الرؤية الاستراتيجية للسياحة المغربية في أفق 2020 قصد إعطاء الأولوية وتحديد التراتبية بالنسبة للأوراش التي من شأنها تسريع أدائنا السياحي”.

وعلى صعيد آخر، أشار السيد حداد إلى أن سياحة الأعمال تمثل إحدى أولويات الوزارة، نظرا بالخصوص للقيمة المضافة القوية لهذا الصنف من السياحة.

وقال “الدار البيضاء تبرز بوضوح جدا في هذا المجال. وتتموقع المدينة، التي تحتل المرتبة الأولى في المراكز المالية بإفريقيا أمام جوهانسبورغ، كوجهة أعمال بامتياز”.

واعتبر الوزير أن جاذبية الدار البيضاء ليست فقط اقتصادية، وإنما تعود أيضا لتراثها وديناميتها الثقافية، مما جعلها تختص بالعديد من الاستثمارت، كبناء مارينا والتأهيل الحضري وتثمين المدينة العتيقة والحفاظ على التراث المعماري في المدينة الجديدة.

ومع تطور الربط الجوي وتكثيف الرحلات الجوية القائمة وفتح خطوط جديدة، أضحت الدار البيضاء وجهة أكثر فأكثر جاذبية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.