حزبا العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية اتفقا على مواصلة الإصلاح بعد الانتخابات إما من داخل الحكومة او من المعارضة


أخر تحديث : الثلاثاء 6 سبتمبر 2016 - 7:54 صباحًا
حزبا العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية اتفقا على مواصلة الإصلاح بعد الانتخابات إما من داخل الحكومة او من المعارضة

قال رئيس الحكومة  عبدالإله بنكيران ، إن حزبي العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية اتفقا على مواصلة الإصلاح بعد الانتخابات التشريعية المقبلة ، جنبا إلى جنبا إما داخل الحكومة أو من موقع المعارضة.

وأوضح  عبد الاله بنكيران ، الذي حل ضيفا رفقة عدد من الوزراء على اللقاء المفتوح الذي نظمه اليوم الاثنين بمدينة الصخيرات حزب التقدم والاشتراكية لتقديم حصيلة عمل وزرائه خلال هذه الولاية ، أن استمرار حزبي العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية في نفس المسار طيلة خمس سنوات من ولاية هذه الحكومة يعد نجاحا لهذه التجربة السياسية، مؤكدا ان الحزبين سيواصلان معا الاصلاح من اي موقع كان بعد الاستحقاقات المقبلة.

وأبرز رئيس الحكومة أنه “رغم وجود بعض التحفظ ، اشتغلنا بنفس الفريق باستثناء التغيير الذي وقع ، ووجدنا اننا نتفق في العديد من الأمور لمصلحة الشعب وخدمة للبلاد ، ذلك أن 90 بالمائة من القضايا كان عليها اتفاق” .

وذكر أن حزب التقدم والاشتراكية ساند بقوة مجموعة من القرارات خلال هذه الولاية الحكومية وان هذا الدعم كان حاسما في تمرير هذه القرارات.

وقال إنه على الرغم من “أننا تياران معروفان باختلافنا في الايديولوجيات لكن الظروف التي عرفتها البلاد جعلت الحزبين يتفقان على أن يكونا في موقع يساهما من خلاله في الحفاظ على استقرار البلاد مهما كلفهما ذلك”.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.