حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي ينهج سياسة جبانة على حساب الأقليات


أخر تحديث : الأحد 29 مايو 2016 - 6:27 مساءً
حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي ينهج سياسة جبانة على حساب الأقليات

زيغمار غابرييل نائب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي ، المناوئ للاتحاد الأوروبي ولعمليات إنقاذ الأورو ينهج سياسة جبانة على حساب الأقليات.

وقال زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا في تصريح لصحف ( شبكة التحرير الصحفي بألمانيا ) في عددها الصادر غدا الاثنين “عندما يكون هناك نقص في الأموال اللازمة لترميم المدارس ودفع معاشات لائقة وتعيين المزيد من أفراد الشرطة ، فإن ذلك لا يرتبط بالهجرة أو بالمسلمين ، ولكنه يرتبط مثلا بالتهرب الضريبي الذي يقدر سنويا بنحو 150 مليار أورو “.

واستدرك قائلا ” لكن حزب البديل جبان ولا يستطيع الدخول في نزاع مع الأقوياء ، فيقوم بدلا من ذلك بمهاجمة الأقليات ككبش فداء “.

ومع ذلك حذر غابرييل من شيطنة اليمينيين الشعوبيين كي لا يحصلوا على المزيد من الإقبال الدعم ، وقال “إن حزب البديل يحاول استخدام أساليب شيطانية والترويج لأطروحة أنه يتعرض لمحاولات الإخراس ” .

وفي سياق متصل ، أعرب الجناح القومي اليميني في حزب البديل من أجل ألمانيا عن رفضه لقرار قيادة الحزب حظر ظهور أعضاء في مظاهرات لحركة “أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب ” أو “بيغيدا” المناهضة للإسلام وتدفق المهاجرين .

وقال المتحدث باسم الجناح في ولاية تورينغن بيورن هوكه في تصريح لمجلة (دير شبيغل) الصادرة أمس ، إن ” بيغيدا بالنسبة لنا بمثابة محفز ، ولا ينبغي أن نعطي قيمة كبيرة للغاية ، لرفض القيادة الاتحادية ظهور ساسة من الحزب البديل في مظاهرات معادية للإسلام ” .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.