حكاية ليلة مشؤومة تصادف اليوم العالمي للحب


أخر تحديث : الإثنين 15 فبراير 2016 - 9:07 مساءً
حكاية ليلة مشؤومة تصادف اليوم العالمي للحب

شكرجزيل لكل الأصدقاء والاخوة على التضامن والمواساةفبعد اسرار العشرات ممن تجمعنا بهم الصداقة الحقيقية والمودة الصلبة عبر رسائل خاصة بالفيسبوك ، على الاقدام بشرح تداعيات الخبر وكواليس الحادث ، رغم تحفظنا المسبق والنسبي للافصاح عن خبايا المشهد ، لكوننا لسنا ممن يهوى الظهور والواجهة واثارة النقاش غير المجدي ، بحثا عن صناعة الحدث والشهرة ولعب الأدوار لكسب وسام البطولة …. نقول أن السناريو كان ببساطة كالآتي :

الساعة : حوالي العاشرةليلاً

المكان : مدينة سلا

الشخصيات : (4) رجل وشابان رفقة امرأة مجهولي الهوية

الموضوع / المشهد : مداهمتنا من قبل سيارة سوداء من نوع ” DACIA ” على متنها المشار اليهم أعلاه ، في محاولةاختطاف أو قتل، الا أن فرارنا أمام المجموعة من أجل النجاة بأرواحنا ، لم يمنعها من استكمال مهمتها بمتابعتنا والاعتداء علينا بأبشع أشكال وصور العنف ، مرددة بالحرف ( ها الأمازيغية ؛ ها السياسة ؛ ارا دابا حنت اديك ؛ ليدين باش كتكتب واللسان باش ك تهضر اتقطعو دابا …) . دون استيعاب لأية كلمة أو فعل فاعل ؟؟؟ وسياق الحدث ؟؟؟حتى تنتزع منا هواتفنا ونجد أنفسنا طريحي الشارع ملطخين بالدماء التي قدمنها في سبيل قضايا عادلة ومشروعة ، لنا الشرف أن نكون أهلها وأبناءها وندفع ثمنها غاليا في كل وقت وحين ، ودون تردد

                         بقلم الضحية رجب ماشيشي ( مقتطف من حكاية ليلة مشؤومة )

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.