حليمة العسالي: الذين يٌروجون الأكاذيب ضدي اقول لهم انا بخير..وخديجة المرابط هي الخاسر الأكببر


أخر تحديث : الإثنين 13 يوليو 2015 - 12:13 صباحًا
حليمة العسالي: الذين يٌروجون الأكاذيب ضدي اقول لهم انا بخير..وخديجة المرابط هي الخاسر الأكببر

نفت “حليمة العسالي” عضوة المكتب السياسي لحزب “الحركة الشعبية” تأجيل إجتماع المكتب السياسي للحزب.
وأضافت “العسالي” في تصريح هاتفي لموقعنا، أن المكتب السياسي للحزب، لم يجتمع طيلة شهر رمضان، ولم يكن هناك داعٍ للاجتماع وأعضاءه بخير وعلى خير”.
ورداً منها على تصريحات “خديجة أم البشائر”، حول تسبب “العسالي” في تأجيل الاجتماع، قالت “العسالي” على متن تصريحها، أن “خديجة أم البشائر” لم تتسبب للحزب في أية خسارة، بل هي الخاسر الأول والأخير”.
وكانت “أم البشائر” قد خرجت بتصريح لاحدى الصحف الوطنية، قالت فيه أن “حليمة العسالي” ضغطت لتأجيل اجتماع المكتب السياسي للحركة الشعبية، بسبب وعكة صحية أصابت بها “العسالي”، وهو الأمر الذي نفته “العسالي” لموقعنا، مؤكدة : “أن الحمد لله بصحة جيدة، و اللي بغى يجي يشوفني كانتريض و نجري فغابة السويسي، مرحبا به”.
واعتبرت “العسالي” على متن تصريحها لموقعنا، أن “الاستوزار لا يجب أن يكون هدفاً للانضمام للأحزاب السياسية والا لكنت أول واحدة تستوزر وتتشبث بالمناصب”.
وحول استقالة “المرابط” من الحركة، علقت “العسالي”، على أنها حُرة في اتخاذ القرار الدي يُناسبها، وأمر الاستقالات والتنقلات، تعرفه جميع الأحزاب، خاصة مع قرب الانتخابات، وهو بالنسبة بـ”المرابط” أعتبره “انتحاراً سياسياً، أما حزب الحركة الشعبية فهو قائم مند 60 عاماً قوياً بمؤسساته وهياكله”.
جدير بالذكر أن “خديجة أم البشائر المرابط” التحقت بحزب “الحركة الشعبية” مند عامين ونصف، لتترأس جمعية “النساء الحركيات” قبل أن تقدم على تقديم استقالتها بعد غضبها من رفض طلب الاستوزار الذي ضغطت لتحقيقه.
عن الزنقة20


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.