مصرع شخص وفقدان 82 مهاجرا سريا في غرق قارب قبالة سواحل جرجيس

غرق مركب يقل 86 مهاجرا سريا قبالة سواحل جرجيس (جنوب شرق تونس)، وفق ما أفاد به اليوم الخميس، المرصد التونسي لحقوق الإنسان.

وأوضح رئيس المرصد التونسي لحقوق الإنسان مصطفى عبد الكبير، أنه تم إنقاذ أربعة مهاجرين ممن كانوا على متن القارب، توفي منهم واحد من كوت ديفوار، صباح اليوم، مشيرا إلى أن مهاجرين اثنين من جنسية مالية تم إيوائهما بمبيت للمهاجرين في جرجيس (540 كلم جنوب تونس العاصمة)، فيما يوجد ثالث بالمستشفى نظرا لحالته الحرجة.

وأضاف أن باقي ركاب المركب وعددهم 82 ما زالوا في عداد المفقودين، مشيرا إلى أن المركب كان قد انطلق في عملية للهجرة السرية من سواحل ليبيا نحو ايطاليا منذ ثلاثة أيام.

وقالت لورينا لاندو، رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في تونس، من جهتها، إن بعض الصيادين التونسيين عثروا على القارب الغارق، وتمكنوا من انتشال أربعة رجال، لكنهم لم يتمكنوا من العثور على الركاب الآخرين للمركب.

وتم يوم الاثنين الماضي إنقاذ 65 مهاجرا سريا، بالمياه الإقليمية التونسية، وتم نقلهم نحو ميناء صفاقس (270 كلم جنوب تونس العاصمة)، بعد أن تاهوا في عرض البحر إثر رحلتهم التي انطلقت من احد الموانئ الليبية.

وأنقذت وحدة تابعة للبحرية التونسية في اليوم نفسه 6 تونسيين تتراوح أعمارهم بين 30 و45 سنة كانوا على متن مركب شرق الشابة على بعد 55 ميلا، وفق ما أفادت به وزارة الدفاع الوطني التونسية.

ويذكر أن محاولات الهجرة السرية تتزايد في فترة الصيف، حيث يسعى المهاجرون إلى الوصول إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية التي تبعد عن الساحل التونسي بحوالي 80 كلم.

و م ع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*