وفاة عروس يوم زفافها مباشرة بعد خروجها من قاعة الحلاقة

اهتزت مساء الأربعاء مدينة تبسة الجزائرية، على وقع فاجعة وفاة العروس “رحمة.ع”، البالغة من العمر 27 سنة، قبل انطلاق موكب زفافها بحوالي 4 ساعات تقريبا، وهو ما حوّل العرس، إلى مأتم، لدى أهلها وأهل العريس، الذين تأثروا كثيرا، لوفاة العروس، زوجة ابنهم “سليمان.ب” صاحب الثلاثين ربيعا، والذي بقي مذهولا منذ أن سمع الخبر، عندما كان بصدد تزيين سيارة عروسه بالزهور، وتوفيت العروس مباشرة بعد خروجها من قاعة الحلاقة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*