“آش هادشي واقع”…هذه تفاصيل التخطيط لإختطاف “زميل أخنوش” في الحزب باستعمال “الجنس والفلوس”

استقرت فكرة مستشارين جماعيين بجماعة حجر النحل بضواحي طنجة، على عملية مثيرة قصد الإطاحة بمجموعة من الأغلبية للتساوي في ما بينهم، عن طريق اللجوء إلى استعمال سلاحي «الجنس والمال»، قصد اختطاف أحد المستشارين من حزب التجمع الوطني للأحرار.
وحسب ما كشفت عنه جريدة “الأخبار” في عددها الصادر يوم غد الجمعة , أن هذه الواقعة هزت الشأن السياسي على المستوى الوطني، وأبانت عن غياب مستوى الوعي لدى السياسيين، في إطار العزوف الحاد عن المشاركة السياسية للمواطنين، مبرزة أن مليار سنتيم لإصلاح الطرقات كانت هي السبب في اشتعال الغيرة بين هذه الأطراف للجوء إلى وسائل وصفت بالخبيثة قصد إسقاط الطرف الثاني في شباك العلاقة الجنسية، وبالتالي إضعاف الخصم انتخابيا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*