أستاذة بالدارالبيضاء تتعرض لاعتداء شنيع من طرف تلميذ

سياسي ــ هشام الفرجي
مازال مسلسل الاعتداء على نساء ورجال التعليم مستمرا، حيث تعرضت أستاذة بثانوية الحسين بن علي بالحي المحمدي بالدار البيضاء، مساء يوم أمس الأربعاء، لاعتداء جسدي خطير من طرف تلميذ يدرس بالمؤسسة التعليمية نفسها.
وعلم موقع «سياسي.كوم» من مصادر مطلعة أن مصالح الأمن بالحي المحمدي تمكنت من تحديد مكان التلميذ المعتدي لتلقي عليه القبض ساعات بعد ارتكابه الفعل الشنيع.
وبحسب ما جرى تداوله على موقع التواصل «فايسبوك»، فقد تعرضت الضحية لهجوم بالسلاح الأبيض من طرف أحد تلاميذ المؤسسة، على السادسة مساء من مساء اليوم الأربعاء، وذلك خلال مغادرتها للمؤسسة التعليمية.
وخلف الحادث غضب واستنكار رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب الأستاذ الجامعي عمر الشرقاوي من خلال تدوينة له على الفايسبوك بوضع حد لحوادث الاعتداء على نساء ورجال التعليم، كاتبا: “وضع قانون صارم لزجر العنف المدرسي، اصبح ضروريا ومطلوبا ومستعجلا وكل يوم تأخر سيكلف جسم رجال ونساء التعليم ضحايا ومصائب”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*