محكمة إيطالية تدين مغربي بالسجن 7 سنوات نافذة بسبب اعتدائه على زوجته

قضت محكمة بياتشينسا، وسط ايطاليا، يوم امس الجمعة، بسجن مهاجر مغربي لمدة سبع سنوات وأربعة أشهر نافذة بسبب اعتداءاته الجسدية المتكررة على زوجته وتغريمه مبلغ 10 آلاف يورو تعويضا لها.

وتعود فصول القصة حينما القت عناصر الكربنييري ببلدة “ريفرغارو” بالقرب من بياتشينسا في 22 فبراير من السنة الجارية القبض على المهاجر المغربي، البالغ من العمر 51 سنة، بعدما ضبطته متلبسا بضرب زوجته والإعتداء عليها مما استدعى نقلها إلى قسم المستعجلات بالمستشفى.

وخلال التحقيق، صرحت الضحية، 49 سنة، أن زوجها كان يعنفها يوميا قبل مجيئها إلى إيطاليا، وهي التصريحات التي أكدتها التحريات حيث أفادت بعض الشهادات أن الزوج كان عنيفا مع زوجته إضافة إلى أنه سجله العدلي كان يحمل العديد من السوابق في الضرب والجرح مع السكر والعربدة.

ووصفت وسائل الإعلام الايطالية حكم المحكمة بالنموذجي، بعدما وافقت هيئة المحكمة على مؤاخذة الجاني المغربي بالعقوبة التي طالبت بها النيابة العامة ب 7 سنوات و4 أشهر سجنا نافذة، إضافة إلى تعويض مادي قدره 10 آلاف يورو للزوجة التي نصبت طرفا في القضية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*