خطاب العرش حمل رسائل قوية ووضع النقط على الحروف على المستويين الداخلي والخارجي


أخر تحديث : الأحد 31 يوليو 2016 - 12:34 مساءً
خطاب العرش حمل رسائل قوية ووضع النقط على الحروف على المستويين الداخلي والخارجي

أكدت الكاتبة والأستاذة الجامعية العالية ماء العينين أن الخطاب السامي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمس السبت، إلى الأمة بمناسبة الذكرى 17 لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين، حمل رسائل قوية، ووضع النقط على الحروف على المستويين الداخلي والخارجي.

وقالت السيدة ماء العينين، الأستاذة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية (جامعة محمد الخامس بالرباط)، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الرسائل الداخلية للخطاب الملكي تتمثل في كون جلالة الملك توجه إلى المواطن لكي يتحمل مسؤوليته في اختيار من يمثله داخل المؤسسات المنتخبة، وفي المساهمة في تخليق الحياة السياسية، كما وجه جلالته رسائل إلى الأحزاب السياسية لكي تدخل حلبة التنافس الانتخابي بالاعتماد على برامج.

وأبرزت السيدة ماء العينين، التي سبق أن صدرت لها مؤلفات حول الثقافة الحسانية، أن جلالة الملك وجه أيضا رسائل قوية تتعلق بمحاربة الفساد كمسؤولية تتقاسمها الدولة والمجتمع.

أما الرسائل الخارجية التي حملها الخطاب الملكي السامي، تضيف السيدة ماء العينين، فتتمثل في وضع النقط على الحروف بشأن عدة ملفات لها علاقة بالصحراء المغربية، والعلاقات مع إفريقيا والعالم العربي وروسيا والصين وقوى أخرى، في إطار تعدد الشركاء المعتمد من قبل المغرب.

وأوضحت، في هذا الصدد، أن جلالة الملك أكد على تميز العلاقة مع دول مجلس التعاون الخليجي، ومع بلدان القارة الإفريقية، كما وضع النقط على الحروف بشأن تدبير ملف الصحراء المغربية وعلاقته برغبة المغرب في العودة إلى الاتحاد الإفريقي.

وقالت، في هذا الصدد، إن ما يطمئن فعلا هو تشديد جلالة الملك على أن هذه العودة لن تكون على حساب مواقف المغرب وقضاياه المصيرية.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.