خطير: أب يقتل أبنائه ويقطع حناجرهم فى فرنسا


أخر تحديث : الإثنين 29 يونيو 2015 - 7:03 مساءً
خطير: أب يقتل أبنائه ويقطع حناجرهم فى فرنسا

جريمة من أبشع الجرائم التى ارتكبت فى حق طفلين بأيدى والدهم.

جوليان ستيفنسون 47 عاماً يقتل ابنه ماثيو الذى يبلغ من العمر 10 سنوات وابنته كارلا التى تبلغ من العمر 5 سنوات بلا رحمة حيث قام جوليان بقطع حناجر الطفلين وتركهم فى شقة فرنسية حيث وجدتهم الشرطة.

تبدأ القصة حيث تم القبض على أب بريطانى الجنسية وتعيينه للمثول أمام المحكمة الفرنسية فى تهمة قتل طفليه الصغار بعد أن وجدت الشرطة السكين سلاح الجريمة, جوليان بريطانى الجنسية ويقيم فى فرنسا منذ 10 سنوات تزوج خلالها زوجته السابقة أم أولاده, تقول الزوجة السابقة أن زوجها كان مدمن على شرب الكحول بطريقة مرعبة مما أدى إلى نشوب المنازعات والمشكلات الكثيرة بينهما ونتج عنه أن طلبت الزوجة الطلاق وبالفعل تم طلاقهما,

ثم كانت هناك معركة مريرة فى المحكمة لمعرفة من هو أحق بحضانة الأطفال فيهما, وبالفعل ربحت الأم قضية حضانة الأطفال وذهبت للعيش مع طفليها فى منطقة إيسر بفرنسا بالقرب من الجنوب الشرقى من ليون حيث سهولة المواصلات والتنقل.
تقول الأم الثكلى أنها سلمت أولادها إلى أبيهم ليراهم ليلة الحادث وقضوا ليلة فى منزل العائلة القديم فى سانت بريست, وعندما عادت الأم من عملها كمساعد محاسب لأخذ طفليها من الشقة فى الطابق الثانى وجدت الأب غاضباً ومذعوراً ثم هرب بعيداً واكتشفت ما حدث لطفليها, ولكن لم يستمر هروب الأب كثيراً فبعد حوالى 3 ساعات من البحث عنه من قبل الشرطة الفرنسية تم القبض عليه ومثوله أمام المحكمة واعترف الجانى بارتكاب جريمته فى حق طفليه, وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية أنه سيتم إجراء تحقيق رسمى فى هذه الجريمة البشعة وسينال المجرم أشد العقاب.

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.