دراسة : مكان العمل يؤثر على الوزن


أخر تحديث : الأحد 11 أكتوبر 2015 - 3:39 مساءً
دراسة : مكان العمل يؤثر على الوزن

قالت دراسة حديثة أن طبيعة أماكن العمل تزيد من احتمال إصابة الموظفين الشباب بالسمنة، حيث أن أماكن العمل التي تشجع على أسلوب الحياة الصحي يقل فيها عدد العاملين الشباب الذين يعانون من السمنة.
ووجد الباحثون أن نحو 17% من الموظفين الشباب في أماكن العمل التي تشجع على الممارسات الخاصة بأسلوب الحياة الصحي يعانون من السمنة مقابل 24 % تقريبا في أماكن العمل التي لا تهتم بهذا الأمر.
وقالت أليسون واتس التي قادت فريق الدراسة في جامعة مينيسوتا في منيابوليس بالولايات الامركية أن هناك عوامل في بيئة العمل تؤثر علي الوزن من بينها مساندة الزملاء ووجود دروس لليوجا في الوقت المخصص للغداء وتوفر الطعام، طبقا لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.
واستخدم الباحثون بيانات عن 1538 شخصا أجابوا عن استبيانات بينما كانوا في المرحلة الإعدادية أو الثانوية عامي 1998 و1999. وبعدها بسنوات أجاب المبحوثون عن عشرة أسئلة أخرى، وفي مسح ثان كان متوسط عمر المشاركين 25 عاما. وكان أغلبهم ينتمي أكثر من نصفهم إلى طبقات اجتماعية واقتصادية ميسورة، ومن بين العوامل التي ذكرها المبحوثون للباحثين أنظمتهم الغذائية المعتادة وتمارينهم الرياضية الأسبوعية وتفاصيل عن أماكن عملهم ومواقعها.
وكان أقل من نصف المشاركين يتناولون خمس حصص على الأقل من الفواكه والخضراوات يوميا ويشرب أقل من 27 % مشروبا يحتوي على السكر ويتناول 20% وجبات سريعة ثلاث مرات أسبوعيا على الأقل.وكان أكثر من النصف يمارس التمارين الرياضية ساعتين ونصف الساعة أسبوعيا ويتنقلون سيرا على الأقدام أو بالدراجات، لاسيما أن المشروبات الغازية والوجبات الخفيفة المحلاة كانت متوفرة في معظم أماكن العمل. وذكر أكثر من النصف أن تناول أطعمة صحية وممارسة النشاط البدني أمرا سهلا في العمل.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.