دول امريكا اللاتينية وافريقيا تستفيد من التجربة المغربية في التعاضد وتزور مدن العيون والداخلة


أخر تحديث : الإثنين 30 نوفمبر 2015 - 1:37 صباحًا
دول امريكا اللاتينية وافريقيا تستفيد من التجربة المغربية في التعاضد وتزور مدن العيون والداخلة

عرف الجمع العام للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية بمراكش أيام 27 و28 و29 نونبر 2015  توقيع ا تفاقية شراكة وتعاون مع الجمعية التعاضدية للحماية العائلية بالارجنتين.

وتهذف الاتفاقية  الى  وضع أرضية عمل لتوحيد جهودهما لخدمة مصالح منخرطيهما وتطوير الشراكة بين بلدان الجنوب-الجنوب لتطوير الاقتصاد الاجتماعي التضامني بالقارتين. وعبر ألفريدو سيغليانو عن سعادته بهذه الاتفاقية  التي ستعزز أيضا الشراكة التي تجمع الاتحاد الإفريقي للتعاضد، الذي ترأسه التعاضدية العامة واتحاد تعاضديات أمريكا، التي ترأسها الجمعية التعاضدية للحماية العائلية بالأرجنتين.

وكان الجمع العام مناسبة للضيوف الحاضرين، الذين يمثلون إفريقيا وأمريكا اللاتينية، للتعرف عن قرب على التجربة المغربية في تدبير التعاضديات وطريقة تسييرها وانتخاب أعضائها والترسانة القانونية المؤطرة للقطاع التعاضدي. واعتبر عبد المولى عبد المومني في هذا الصدد بأن حضور هؤلاء الضيوف يعكس المكانة الاعتبارية للتعاضد المغربي لدى ممثلي هذه الدول، معبرا عن فرحه بانخراطهم مع الحضور في الاحتفال العفوي بالصحراء المغربية وبالذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء. في حين شكر نائب الكاتب العام للاتحاد الإفريقي للتعاضد جلالة الملك على الدور الذي تقومه به المملكة المغربية من أجل تطوير التعاضد الإفريقي من خلال التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية.

وصادقت الجمعية العمومية على مجموعة من التوصيات سواء تلك المتعقلة بمشروع مدونة التعاضد أو النقط العالقة مع الصندوق الوطني للاحتياط الاجتماعي” كنوبس”، وتزكية القرار السابق للمجلس الإداري بهذا الصدد، على اعتبار مراسلة رئاسة الحكومة والوزارات الوصية والوكالة الوطنية للتأمين الصحي بشأنها، وكذا تسيطر برنامج نضالي بهذا الشأن مع ترك الصلاحية للرئيس والمكتب الإداري  فيما يخص التوقيت والأشكال.

وأوصت الجمعية العمومية كذلك بضرورة تصفية حسابات القطاع المشترك التي تعتبر من النقط التي ورثتها التعاضدية العامة والتي يتحفظ عليها مأمور الحسابات، حيث صادقت الجمعية العمومية على تكليف مكتب مأمور حسابات معترف بخبرته من أجل وضع توصيات لتصفية الحسابات العالقة والمتعلقة بسنوات 2009 وما قبلها، على اعتبار أن مأمور الحسابات الحالي لا يمكنه التصديق بدون تحفظات على حسابات التعاضدية بسبب شوائب تعرفها ترجع إلى ما قبل سنة 2009.

وأجمع أعضاء الجمعية العمومية على أهمية وضع تصور لجهوية المنتخبين وتقديم مشروع النظام الداخلي الخاص بالجهوية المتعلقة بالمنتخبين للجمع العام المقبل وتنظيم أيام وندوات تكوينية لفائدتهم، علاوة تفعيل اللجنة المكلفة بالديون المتبادلة بين التعاضديات فيما بينها ومع الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، مع تفعيل اللجنة المكلفة بتغيير المنخرط للتعاضديات. كما نظمت التعاضدية برنامجا طبيا متعدد التخصصات لفائدة المشاركين في الجمع العام

وكان الجمع العام مناسبة أيضا لعقد اجتماع بين المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي للتعاضد واتحاد تعاضديات أمريكا اللاتينية من أجل وضع برنامج عمل والإجراءات العملية من أجل تنفيذ القرار السابق المتعلق بتنظيم ندوة حول التعاضد ودوره في الاقتصاد الاجتماعي التضامني على هامش أشغال الدورة 106 للندوة للدولية للشغل بجنيف بحضور الاتحاد التعاضدي الإسباني.

يشار إلى أن الوفود الحاضرة ستقوم بتدشين مكتب للقرب للتعاضدية بعاصمة وادي الذهب مدينة الداخلة وكذا زيارة المركز الصحي المتعدد التخصصات للتعاضدية بمدينة العيون للوقوف على تطور الخدمات الصحية للأقاليم الجنوبية ومساهمة القطاع التعاضدي في ذلك، بمناسبة الذكرى الاربعين للمسيرة الخضراء المظفرة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.