ذكرى 16ماي…ذكرى الألم الارهابي مقابل السياسة الاستباقية الناجحة للأمن المغربي


أخر تحديث : الإثنين 16 مايو 2016 - 7:35 صباحًا
ذكرى 16ماي…ذكرى الألم الارهابي مقابل السياسة الاستباقية الناجحة للأمن المغربي

يخلد المغرب اليوم الاثنين الذكرى الـ13 للأحداث الإرهابية التي هزت الدار البيضاء وخلفت 45 قتيلا والعديد من الجرحى، في يوم الجمعة 16 ماي 2003.

ويلاحظ أن السياسة الاستباقية التي نهجها المغرب لمواجهة هذه الظاهرة قد تميزت بالنجاعة.

غير أنه يتعين الاستمرار في الحذر واليقظة لكون الظاهرة أضحت معولمة وتستغل تكنولوجيا الاتصال بشكل أكثر.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.