رفع شعار “إرحل” في وجه احيزون ومطالب بمحاكمته


أخر تحديث : الأحد 21 أغسطس 2016 - 3:08 مساءً
رفع شعار “إرحل” في وجه احيزون  ومطالب بمحاكمته

بعد النتائج الكارثية للمشاركة المغربية في اولمبياد ريو، رفع ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي شعار ” ارحل ” في وجه رئيس الجامعة الملكية المغربية لالعاب القوى التي لم تحققق اي نتائج.

وحمل المغاربة المسؤولية لاحيزون وطالبوه بالاستقالة ومحاكمته على النتائج الكارثية.

وحصل المغرب على ميدالية بروزنية في الملاكمة فقط.

وفي ما يلي سجل المشاركة المغربية :

— الميداليات الذهبية :

نوال المتوكل .. ألعاب القوى (400م حواجز)عام 1984 في لوس أنجلوس

سعيد عويطة .. ألعاب القوى (5000م) سنة 1984 في لوس أنجلوس

ابراهيم بوطيب .. ألعاب القوى (10000م) سنة 1988 في سيول

خالد السكاح .. ألعاب القوى (10000م) سنة 1992 في برشلونة

هشام الكروج .. ألعاب القوى (1500م و5000م)سنة 2004 في أثينا

— الميداليات الفضية :

عبد السلام الراضي .. ألعاب القوى (الماراطون)عام 1960 بروما.

رشيد البصير .. ألعاب القوى (1500م) سنة 1992 برشلونة.

هشام الكروج .. ألعاب القوى (1500م) سنة 2000 سيدني.

حسناء بنحسي .. ألعاب القوى (800م ) سنة 2004 في أثينا

جواد غريب .. ألعاب القوى (ماراطون) سنة 2008 في بكين.

— الميداليات البرونزية :

سعيد عويطة .. ألعاب القوى (800م) سنة 1988 في سيول.

عبد الحق عشيق.. الملاكمة (54 كلغ) سنة 1988 في سيول.

محمد عشيق .. الملاكمة (57 كلغ) سنة 1992 في برشلونة.

صالح حيسو .. ألعاب القوى (10000م) سنة 1996 في أطلانطا.

خالد بولامي .. ألعاب القوى (5000م) سنة 1996 في أطلانطا.

نزهة بيدوان .. ألعاب القوى (400م ح) سنة 2000 في سيدني.

ابراهيم لحلافي .. ألعاب القوى (5000م) سنة 2000 في سيدني.

علي الزين .. ألعاب القوى (3000م موانع) سنة 2000 في سيدني.

الطاهر التمسماني.. الملاكمة (57 كلغ) سنة 2000 في سيدني.

حسناء بنحسي .. ألعاب القوى (800م) سنة 2008 في بكين .

عبد العاطي إيكيدر.. ألعاب القوى ( 1500م) سنة 2012 في لندن.

محمد الربيعي .. الملاكمة (وزن 69 كلغ) سنة 2016 بيرو دي جانيرو.

و رفع المغرب رصيده إلى 23 ميدالية خلال مشاركاته في دورات الألعاب الأولمبية منذ عام 1960 بروما ، ست منها ذهبية وخمس فضيات و12 برونزية. وتعزز الرصيد المغربي بميدالية برونزية كانت في الفن النبيل بعد فوز الملاكم العالمي محمد الربيعي بنحاسية في وزن 69 كلغ ضمن دورة الألعاب الأولمبية التي تحتضنها ريو دي جنيرو منذ الخامس من غشت الجاري وتختتم مساء اليوم الأحد. وكان للفن النبيل وحده شرف الصعود إلى منصة التتويج في دورة ريو ، بعد فشل جميع الرياضات الأخرى بما في ذلك ألعاب القوى، وبات رصيد الملاكمة أربع ميداليات برونزيات بعد نحاسيات الشقيقين عبد الحق ومحمد عشيق في دورتي سيول 1988 وبرشلونة 1992 والطاهر التمسماني في دورة سيدني 2000.

وكان الملاكمون السبعة الذين شاركوا في الدورة ال 31 للألعاب الأولمبية ، من بينهم ثلاث ملاكمات ، يطمحون إلى الحفاظ على مكتسبات رياضة الفن النبيل المغربية ، التي تبقى ثاني رياضة أهدت المغرب ميداليات أولمبية ، بعد ألعاب القوى التي حصدت على مر الدورات 19 ميدالية ، ست منها ذهبية وخمس فضيات وثماني نحاسيات. ووجدت الرياضة الوطنية نفسها في موقف حرج وبل وتأثرت حظوظها في إحراز ميداليات بعد خروج رياضيين من أفضل العناصر التي كان يعول عليها في الصعود إلى منصة التتويج ، بل وتحول الأمل في تعزيز رصيد المغرب من الميداليات إلى كابوس عكر صفو المشاركة في الأولمبياد .

وبدأ الرياضيون المغاربة يتساقطون الواحد تلو الآخر منذ الأدوار الأولى للمسابقات التي شاركوا فيها وودعوا المنافسات حتى دون أن يتركوا انطباعا أنهم شاركوا فعلا واختزلت شهور وسنوات من التداريب والتربصات في بضع دقائق .

ونال الميداليات الذهبية الست العداؤون نوال المتوكل (400م حواجز) وسعيد عويطة (5000م) في دورة لوس أنجلوس 1984 وابراهيم بوطيب (10 الاف متر) في دورة سيول 1988 وخالد السكاح (10 الاف متر) في دورة برشلونة 1992 وهشام الكروج (1500م و5000م) في دورة أثينا 2004. أما الميداليات الفضية فنالها كل من المرحوم عبد السلام الراضي في سباق الماراطون في دورة روما 1960 ورشيد لبصير في سباق 1500م في دورة برشلونة 1992 وهشام الكروج في المسافة ذاتها في دورة سيدني 2000 وحسناء بنحسي في سباق 800م دورة أثينا وجواد غريب في سباق الماراطون في بكين 2008 .

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.