مبارتان تحسمان بطل البطولة الوطنية لكرة القدم

تشهد الجولة 28 من البطولة الوطنية اتصالات المغرب، مباراتين حاسمتين، يوم الأربعاء المقبل، ستكشفان إلى حد كبير عن مصير البطل. ويتعلق الأمر بمبارة فريق الوداد الرياضي ضد نادي حسنية أكادير، والدفاع الحسني الجديدي مع اتحاد طنجة.
ويعتلي اتحاد طنجة صدارة سبورة الترتيب برصيد 48 نقطة، وخلفه حسنة أكادير بفارق 3 نقاط، ثم الدفاع الحسني والوداد برصيد 44 نقطة لكل منهما.
وتحظى المواجهة الأولى بين ممثل مدينة طنجة، والفريق الدكالي، بأهمية بالغة كونها ستحدد مصير الدرع، إذ أن انتصار طنجة سيمكنه من إزاحة الجديدي من طريقه ورفع الفارق مع إلى 7 نقاط قبل جولتين من النهاية، ويرفع بالتالي من حظوظه في التتويج.
أما الجديدي فلن يكون أمامه سوى الفوز الذي سيشعل الصراع على اللقب، حيث سيصبح الفارق بينهما نقطة واحدة، في انتظار نتيجة المباراة الأخرى.
ويأمل أكادير في العودة بالانتصار من الدار البيضاء أملا في استعادة الصدارة التي احتلها في مرحلة الذهاب، حيث سيحدث ذلك في حال تعثر طنجة، في الوقت الذي يلعب فيه الوداد للحفاظ على فرصته الأخيرة في الدفاع عن اللقب.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*