المعارضة بوادي زم تحمل المكتب المسير مسؤولية أعمال الشغب والتخريب وتطالب بفتح تحقيق

قال بيان صادر عن المعارضة بالمجلس الجماعي لوادي زم توصلت به” سياسي” انه و على إثر أعمال الشغب التي وقعت أثناء مقابلة سريع وا دي زم والرجاء البيضاوي يوم 07-10-18 وما ترتب عن ذلك من اخلال بالامن العام و تكسير وتخريب للممتلكات العامة والخاصة نتج عنه عدد من الاعتداءات الجسدية على المواطنين وكذا ماقامت به بلطجية الالثراث من اعتداءات و هجوم كاسح على ادارة الامن والمحلات الخاصة والبيوت جعلت المدينة تعيش حالة من الرعب والفوضى واللاستقرار فإن كأعضاء المجلس الجماعي يعلنوا بمطالبتهم “عامل الإقليم بفتح تحقيق مفصل حول ملابسات وخلفيات ما وقع مع العمل على مساءلة كل المتورطين في احداث العنف و استغلال الوضع لتمرير الرسائل وتصفية الحسابات ….”

وندد فريق المعارضة بما وصفوه” بالتساهل والتقصير والصمت المفضوح لكافة الجهات المعنية (سلطات محلية وامنية) عن عملية بيع التذاكر بالمقاهي والساحات العمومية من طرف سماسرة واتباع ومريدي الحزب الاغلبي ومضاربي الالثراث للاستقطاب والتمدد لصالح حزب العدالة والتنمية ولو على حساب امن واستقرار المدينة ….”

واستنكروا”  التخريب الممنهج والشامل الذي عم المدينة من طرف عدد الوجوه المعروفة بشغبها لدى الجماهير والساكنة دون تحريك المساطر القانونية لمعاقبة الجناة….”

وحملت المعارضة ” المسؤولية الكاملة للمكتب المسير في خلق الفتنة والبلبلة واحداث اعمال الشغب عبر توزيع الدعوات المجانية لمحاباة المقربين والاتباع و تمكين المضاربين و السماسرة من بيع أوراق التذاكر في السوق السوداء باثمنة مضاعفة بدل احداث الشباك الوحيد الشيء الذي ساهم في احداث التسيب وتشجيع الفوضى ….”

وقد أسفرت العمليات النظامية التي باشرتها عناصر الأمن الوطني بمفوضية الشرطة بمدينة واد زم ، على خلفية أعمال الشغب التي أعقبت مباراة كرة القدم التي جمعت بين فريقي سريع واد زم والرجاء الرياضي البيضاوي يوم أمس الاحد ، عن توقيف سبعة أشخاص ، بينهم قاصر ، وذلك للاشتباه في تورطهم في ارتكاب أعمال العنف، وإلحاق خسائر مادية بممتلكات الدولة والخواص والشغب المرتبط بالتباري الرياضي.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن أعمال الشغب قد تسببت في تسجيل أضرار مادية بسيارتين تابعتين لقوات حفظ النظام وسيارتين في ملك الخواص بعد رشقها بالحجارة ، فضلا عن إصابة ثلاثة عناصر من القوة العمومية بإصابات متفاوتة الخطورة ، تلقوا على إثرها العلاجات الضرورية بالمستشفى المحلي.

وخلص البلاغ إلى أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم على التوالي تحت تدبير الحراسة النظرية بالنسبة للرشداء ، وتحت المراقبة بالنسبة للقاصر ، وذلك على ذمة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة ، بينما لا زالت التحريات وعمليات التشخيص والتعرف متواصلة لتوقيف كافة المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

واد زم: الأمن يوقف سبعة أشخاص بعد احداث الشغب والعنف مباراة سريع واد زم والرجاء البيضاوي

http://www.siyassi.com/%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D8%A9/127681/

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*