هاهو كريستيانو رونالدو جابها فراسو…. تفاصيل اتهام فتاة لرونالدو باغتصابها

فجرت مجلة دير شبيجل الألمانية قضية كبرى بفتاة أمريكية تدعى كاثرين مويورجا تتهم كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الحالي ومانشستر يونايتد وريال مدريد السابق باغتصابها في 2009.

ونقلت مجلة دير شبيجل الألمانية تفاصيل الواقعة بالجلوس مع الأمريكية كاثرين – التي تبلغ من العمر حاليا 34 عاما – وعائلتها وكشف ما حدث في 2009 وسبب صمتها طوال تلك الفترة.

وقالت كاثرين في تصريحاتها أن لقائها الأول بكريستيانو رونالدو كان في يونيو 2009 بـ (لاس فيجاس) بالولايات المتحدة الأمريكية في ملهى ليلى.

وكان قد تم التقاط بعض الصور للنجم البرتغالي في ذلك الوقت مع فتاة أمريكية وتحدثت الصحافة العالمية وقتها عن هل هي صديقته الجديدة أم مجرد معجبة بالنجم البرتغالي؟.

وتقول كاثرين “اجتمعنا في ساعة مبكرة من بداية يوم 13 يونيو 2009 بملهى ليلي في لاس فيجاس وكنت رفقة صديقتي”.

وتابعت “اصطحبتني صديقتي إلى الجزء الخاص بكبار الزوار ووجدت شابا تقدم إلي وعرفني على صديقيه مثل عائلته”.

وأضافت الفتاة التي كانت تبلغ من العمر وقتها 25 عاما “هل تأتي معي أنا معجب بك، هكذا تحدث معي وظننته يمزح وابتسم عندما رفضت ذلك، وقتها شاهدت عدد من الحاضرين يقول (اووه هذا رونالدو اللاعب المشهور) ووقتها أعتقدت أنني رأيته مسبقا”.

وكان ذلك قبل انضمام رونالدو إلى ريال مدريد بصفقة قياسية كأغلى صفقة في تاريخ كرة القدم في ذلك الوقت.

وواصلت كاثرين حديثها للمجلة الألمانية “بعد ذلك طلب مني رونالدو رقم هاتفي ولم أمانع، وبعد أن انتهينا أرسل لي رسالة من أجل دعوتي أنا وصديقتي لإقامته بلاس فيجاس ذلك المكان المميز، لحفل سيقيمه مع أصدقائه”.

وأوضحت كاثرين “وقتها أتذكر قولي لصديقتي هيا نذهب إلى هناك لنلتقط بعض الصور الرائعة من ذلك المنظر الجذاب وبعد ذلك ننسحب ونغادر وكان المكان بالفعل أكثر من رائع”.
واقعة الاغتصاب:

وشددت كاثرين بعد ذلك أنها لم تكن تعلم أن تلك الزيارة ستكون سببا في تعرضها للاغتصاب الذي سيؤثر عليّ طوال حياتي.

وقالت كاثرين: “طلب مني رونالدو النزول إلى المسبح ولكن رفضت خوفا وصول المياه لملابسي، وقتها عرض عليّ رونالدو ارتداء ملابس أخرى وأشار لي لمكان لتغيير ملابسي وهو ما ذهبت إليه بالفعل”.
وتابعت كاثرين “بعد ذلك تفاجئت بدخول رونالدو عليّ وطلبه مني أفعال جنسية ورفضت ذلك لكنه لم يتوقف وتقدم إلي طالبا مني تقبيله من أجل تركي فعلت ذلك لكن بعد ذلك فوجئت به يغتصبني”.

وأوضحت كاثرين “لم أكن في وعيي بعد تلك الواقعة وقام هو بالاعتذار إليّ وأصابني بحالة نفسية سيئة وذهبت إلى المستشفى من أجل الكشف دون ذكر اسمه أو اسمي”.

عدم الإبلاغ عن رونالدو وقتها:

يعتبر الاعتداء الجنسي ثاني أقوى جريمة في قانون ولاية نيفيدا التي تشمل لاس فيجاس وتصل عقوبتها فور إثبات ذلك إلى السجن مدى الحياة.

وعن سبب عدم ذكر اسم رونالدو بررت كاثرين ذلك “أصابني الخوف من شهرته بناء على نصيحة من صديقتي أن لاعب الكرة المشهور يمكنه فعل أي شيء”.

وتابعت “بعد ذلك فوجئت بصورتي معه وحديث عن صديقة له وكل ذلك زاد من مخاوفي ولكن تقدمت ببلاغ دون ذكر اسمه لشرطة لاس فيجاس لإثبات ذلك”.

وأكدت مجلة دير شبيجل الألمانية حصولها على نسخة من ذلك المحضر المحرر بإثبات واقعة الاغتصاب في ذلك الوقت.

وواصلت كاثرين حديثها “استمريت في حالة نفسية سيئة وظللت أبكي لمدة ثلاثة أشهر وتواصلنا مع الفريق القانوني لرونالدو وحدث اجتماعا معهم”.

وأوضحت كاثرين “فضل الفريق القانوني لرونالدو حل الأمر بعيدا عن المحكمة وتواصل كريستيانو معهم هاتفيا وانتهى الأمر بحصولي على 375 ألف دولار كتعويض”.

وأضافت “وشمل الاتفاق على 11 بندا أهمهم عدم افصاحي عن تلك الواقعة أبدا في وسائل الإعلام أو غيره وأرسلت له رسالة أوضح له تأثري نفسيا بسبب تلك الواقعة وطلبت منه عدم تكرار ذلك مع أي فتاة”.

وأشارت كاثرين “لم يكن المال هدفي أبدا من ذلك الاتفاق ولم أرده من الأساس كان كل هدفي الحصول على العدالة لكنها لم تكن موجودة”.

انتظار عقاب إلهي

تحدثت كاثرين عن فقدانها للأمل في معاقبة رونالدو وعودتها تدريجيا لحياتها الطبيعية بعد مرور خمس سنوات.

وقالت كاثرين “انتظرت عقاب رونالدو الإلهي كنت دائما ما أبحث عن اسمه لانتظار حدوث شيئا ما له ولكن لم يحدث”.

وأضافت “بعد ذلك شجعتني الحملات المقامة ضد الاعتداء الجنسي والتي شملت مشاهير كبار للتحدث ولكن احتاج ذلك لتغيير المحام الخاص بي لمحامين متخصصين”.

دير شبيجل:

وكشفت مجلة دير شبيجل أن فور توصلها لتلك المعلومات العام الماضي حاولت الاستفسار من رونالدو وفريقه القانوني ولكن لم يتم الرد عليهم.

وفي أبريل 2017 نشرت المجلة تقريرا عن الواقعة دون تفاصيل كبيرة ورد وقتها فريق رونالدو القانوني أن ذلك “من خيال الصحفي”.

وأشارت المجلة الألمانية أن العالم لم يهتم كثيرا بذلك التقرير وقتها بسبب تسجيل رونالدو بعدها بأيام قليلة ثلاثة أهداف “هاتريك” في شباك بايرن ميونيخ ثم مثلهم في أتليتكو مدريد.

وعلقت كاثرين عن تلك الواقعة قائلة: “استفزني تعليق على ذلك التقرير يقول (وهل يحتاج رونالدو لاغتصاب فتاة؟)”.

وقالت كاثرين “فقدت الأمل أكثر فرونالدو لديه 121 مليون متابع على صفحته بالفيس بوك”.

ونشر وقتها رونالدو مقطع فيديو قصير لنجله وهو يسدد ركلة الجزاء على طريقة والده وشاهده 12 مليون متابع.

رونالدو

من جانبه رد رونالدو هذه المرة على اتهامه بالاغتصاب بفيديو مباشر لمتابعيه على موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”.
وقال رونالدو “هذا مجرد افتراء، تلك الفتاة تبحث عن الشهرة من خلال استخدام اسمي”.

وأعلن الفريق القانوني لرونالدو عن رفع قضية للمطالبة بتعويض من المجلة الألمانية بسبب الضرر الذي لحق باللاعب.

ومن جانبها قررت كاثرين أخيرا رفع قضية ضد اللاعب البرتغالي لأول مرة من أجل محاسبة رونالدو على الجروح النفسية التي تسبب لها بها والتي تعاني منها حتى الآن على حد وصفها.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*