الوداد يستهل دور المجموعات بخماسية في شباك أسيك

فاز الوداد البيضاوي على ضيفه أسيك أبيدجان الإيفواري (5/2)، في المباراة التي جرت اليوم الجمعة، في ملعب مولاي عبدالله بالرباط في الجولة الأولى لدور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

سجل للوداد اسماعيل الحداد، بابا توندي، زهير مترجي، وليد الكرتي وبديع أووك في الدقائق (16 و 47 و 56 و 69 و 80)، فيما سجل كوليبالي وباجاتي لأسيك في الدقيقة 44 و 84.

ويحتل الوداد المركز الأول في المجموعة الأولى ب 3 نقاط وبفارق الأهداف عن لوبي ستارز النيجيري، المنتصر على ماميلودي سان داونز الجنوب إفريقي (2/1).

لم ينتظر الفريق طويلا، للضغط على خصمه، وحاول من البداية إرباك الدفاع الإيفواري، عبر بناء عملياته، من الوسط بقيادة وليد الكرتي، أو من الجانبين الأيمن والأيسر بواسطة محمد أوناجم واسماعيل الحداد.

أولى الفرص الحقيقية كانت في الدقيقة الثامنة من وليد الكرتي الذي سدد في مربع العمليات، لكن الحارس سيلا يتدخل، تلتها محاولة أخطر من رأسية محمد النهيري، أمام المرمى، لكنه لم يركز أكثر وذهبت الكرة عاليا.

الفريق الإيفواري لعب بخطة دفاعية، واستسلم لضغط الوداد، لذلك غابت فرصه، فكان الحارس رضى التكناوتي في راحة.

وفكَ الحداد شفرة دفاع أسيك، عندما توصل بكرة من الكرتي، في مربع العمليات، وسدد كرة أرضية، ليسجل منها الهدف الأول في الدقيقة 15.

ولم يكن الكرتي محظوظا طيلة هذا الشوط، بعد أن ضيع عدة فرص سانحة للتسجيل، أبرزها، رأسيته في الدقيقة 24 في مربع العمليات، وأخرى عندما انفرد بالحارس سيلا، لكن تباطأ في التسديد في الدقيقة 35.

وانتفض أسيك أبيدجان في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، وقبل نهايته ب 3 دقائق، تويسوبا ينفرد بالحارس التكناوتي، الذي تصدى للكرة بنجاح.

دقيقة بعد هذه الفرصة، كوليبالي ينجح في تسجيل هدف التعادل لأسيك أبيدجان، من تسديدة قوية من خارج مربع العمليات.

ومع انطلاق الشوط الثاني، الحداد يمرر الكرة لتوندي في مربع العمليات، الذي سدد كرة أرضية، وسجل الهدف الثاني في الدقيقة 47 للوداد.

الدقيقة 50، يجري فوزي البنزرتي مدرب الوداد أول تغيير، حيث اضطر الحداد للخروج للإصابة، ودخل بدله زهير مترجي، الذي لم ينتظر طويلا، عدما استطاع تسجيل الهدف الثالث للفريق البيضاوي، مستغلا خطأ أحد المدافعين، في الدقيقة 56.

وتأثر لاعبو أسيك بالهدف الثالث، وقضى على حماسهم، ليواصل الوداد سيطرته، إلى أن تمكن الكرتي من تسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 69 من تسديدة، مستفيدا من تمريرة السعيدي.

وأجرى البنزرتي تغييره الثاني، وأدخل بديع بدلا من توندي في الدقيقة 74.

وتفنن لاعبو الوداد في تضييع الفرص، بعد أن استسلم لاعبو أسيك، وأضع الحداد الذي انفرد بالحارس، ومترجي من ركلة مقص، لمست على إثرها الكرة العارضة.

وواصل الوداد اكتساحه بتسجيله الهدف الخامس من البديل بديع أووك في الدقيقة 80، مستغلا أيضا خطأ دفاعيا، حيث كان وحيدا، عندما توصل بكرة من أوناجم.

وتمكن أسيك أبيدجان من تسجيل هدفه الثاني، عندما استطاع التلاعب بالمدافع أشرف داري، قبل أن يسجل، حيث خدعت الحارس التكناوتي في الدقيقة 84، وهو الهدف الذي لم يكن كافيا ليتفادى الفريق الإيفواري هزيمة ثقيلة.
موقع ”كووورة”

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*