الفتح الرباطي يقصف جامعة كرة القدم ويطالب لقجع بالإجابة على “خروقات”الحكام في مقابلة الوداد البيضاوي

قررت إدارة فريق الفتح الرباطي مراسلة اللجنة المركزية للتحكيم والمديرية الوطنية للتحكيم، قصد الحصول على إجابات بخصوص ما وقع في مقابلة الفتح مع الوداد البيضاوي.
ووجه فريق الفتح أسئلة منها:

– ما هي التوضيحات المقدمة من طرف المساعد الأول للحكم لتبرير التسلل المحتسب في الدقيقة الخامسة والذي حرم الفتح الرياضي من هدف ؟

-في الدقيقتين 35 و 55، قام اللاعب جبران بدعس قدم اللاعب زكرياء أزود في منطقة العمليات أمام أنظار الحكم : لماذا لم يصفر الحكم ضربة جزاء ؟

– ما هي التوضيحات المقدمة من طرف حكم الساحة لتبرير ضربة الجزاء غير المحتسبة في الدقيقة 55 للاعب أيوب سكومة؟

– في الدقيقة 77، عندما قام حكم الساحة وأمام مرآى الجميع بالتأكيد على استمرارية اللعب بعد لمس الكرة ليد اللاعب المهدي الباسل، والتي كانت ملتصقة بالجسد، ما هي الحجج التي قدمها الحكم المساعد الأول لاحتسابه ضربة جزاء لصالح الوداد ؟

– في حال كانت المديرية الوطنية للتحكيم قد أقرت بأن الثلاثي التحكيمي قد أدى المهمة بنجاح، سيتراجع نادي الفتح محترما القرار.

ولكن في حال تبين أن إحدى تلك القرارات التحكيمية كانت خاطئة، سيكون الثلاثي التحكيمي بقراراته قد أثر في نتيجة اللقاء : ويجب التأكيد على أن هذا الثلاثي كان موقوفا بفعل قرارات تحكيمية كارثية في مباراة الفتح الرياضي وحسنية أكادير في تاريخ 10 دجنبر 2017، وفي هذه الحالة، يريد نادي الفتح الرياضي إنزال عقوبات مثالية في حقهم، امتثالا لما تم التصريح به في الصخيرات من طرف السيد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في الرابع عشر من فبراير الحالي، خلال اللقاء مع الحكام.

عن موقع الفتح

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*