forum belge sky
forum belge sky

المغرب مرشح بقوة لإحتضان بطولة العالم في تنس الطاولة ووفد تفتيش دولي يُعجب بأكادير

قدم المغرب بكل قوة ملفه لاحتضان المنافسات النهائية لبطولة العالم في تنس الطاولة ، التي من المقرر تنظيمها سنة 2021,
وزار وفد تفتيش دولي مدينة اكادير لاطلاع على البنيات التحتية التي تتوفر عليها المدينة من اجل احتضان الحدث الدولي.
والتقى الوفد الدولي مرفوقا برئيس الجامعة الملكية لكرة الطاولة واعضاء المكتب الجامعي، التقى مسؤولي السلطات المجلية من والي عامل اكادير ورئيس الجهة ومنتخبين وفعاليات رياضية..
وعبرت السلطات المحلية لمدينة اكادير عن دعمها لملف المغربي وقادرية اكادير لاحتضان بطولة العالم.
كما اطلع الوفد الدولي على البنيات التحيتة المهمة التي تتوفر عليها اكادير من قاعات وفنادق ومرافق اخرى…

720forum-belge

و أعلن رئيس الجامعة الملكية المغربية لتنس الطاولة ، منقد حجي، أن ترشيح المغرب الخاص باحتضان المنافسات النهائية لبطولة العالم في تنس الطاولة ، التي من المقرر تنظيمها سنة 2021 ، يحظى بدعم من الإتحادات العربية والإفريقية والآسيوية .

وأضاف في ندوة صحافية عقدها مساء يوم ، الجمعة، في مدينة أكادير ، وحضرها على الخصوص رئيس الاتحادين العربي والآسيوي للعبة ، نائب رئيس الاتحاد الدولي لتنس الطاولة ، خليل المهندي (قطر)، أن الترشيح المغربي ، الذي يلقى منافسة من طرف الولايات المتحدة ، يحظى أيضا بدعم من طرف عدد من الدول الأوربية ، التي تفضل احتضان المغرب ( أكادير) لهذه المنافسة الرياضية الدولية بحكم القرب الجغرافي من أوربا .

وأشار رئيس الجامعة الملكية المغربية لتنس الطاولة إلى أن اللقاء الذي جمعه مع والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجي، عبر خلاله هذا الأخير عن استعداد السلطات الولائية والهيئات المنتخبة لتوفير جميع الشروط المادية واللوجستيكية والأمنية وغيرها من الإجراءات والتسهيلات الكفيلة بضمان كامل شروط النجاح لهذه البطولة العالمية.


يذكر أن تنظيم هذه الندوة الصحافية ، يأتي في أعقاب حلول لجنة تفتيش أوفدها الاتحاد الدولي لتنس الطاولة إلى المغرب للوقوف على التجهيزات الرياضية وبنيات الاستقبال الفندقي المتوفرة في أكادير التي يرشحها المغرب لاحتضان هذه التظاهرة الرياضية العالمية ، التي يصل عدد أفراد الوفود التي ستشارك فيها حوالي خمسة آلاف شخص.

ومع

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*