“الإمبراطور” أحيزون لخرج على الرياضة المغربية لا يريد تقديم استقالته و يبرر فشله بغياب الميداليات في أولمبياد ريو

امبراطور الاتصالات المغربي عبد السلام احيزون الحاكم في الرياضة المغربية خصوصا كرة القدم والعاب القوى يبرر فشله في عدم حصول المغرب على ميداليات بطريقة غريبة، ولم يحاول تقديم استقالته.

و اعتبر رئيس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى،  عبد السلام أحيزون، أن غياب الميداليات في أولمبياد ريو 2016 بالبرازيل “لم يكن مطابقا لطموحات الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى”.

وذكر بلاغ للجامعة، أن أحيزون اعتبر، في كلمة ألقاها بمناسبة استقباله، أمس الخميس، بمقر الجامعة، العدائين والوفد المرافق لهم، الذين شاركوا في دورة الألعاب الاولمبية التي جرت بريو دي جانيرو بالبرازيل، أن “غياب الميداليات لم يكن مطابقا لطموحات الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى وللجماهير الرياضية”.

وأضاف البلاغ أن  أحيزون نوه، في الوقت ذاته، ب “المشاركة المكثفة النوعية و النظيفة التي تميزت بها العاب القوى الوطنية في هذه الدورة”، معتبر أيضا أن هذه المشاركة أعطت صورة أمل لألعاب القوى الوطنية.

وأضاف أن التأهل للألعاب الاولمبية هو في حد ذاته انجاز مهم، كما أن العدائين الشباب الذين شاركوا لأول مرة في تظاهرة من هذا الحجم “برهنوا على أن مستقبل العاب القوى الوطنية يسير في الاتجاه الصحيح وفق استراتيجيه واضحة المعالم ترتكز أساسا على توفير بنيات تحتية وتجهيزات رياضية وارساء حكامة جيدة، وفق برنامج مسطر تحت التوجيهات الملكية السامية لتأهيل العاب القوى الوطنية وتكوين المواهب الواعدة”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*