سابع مواجهة للرجاء أمام أندية جزائرية والثالثة للفتح والأولى ل”الماط” أمام المصرية قاريا


أخر تحديث : الإثنين 6 أبريل 2015 - 1:05 مساءً
سابع مواجهة للرجاء أمام أندية جزائرية والثالثة للفتح والأولى ل”الماط” أمام المصرية قاريا

     حكمت منافسات الدور الثاني لدوري أبطال إفريقيا، و”الكاف”، على المغرب التطواني، والرجاء البيضاوي، والفتح الرياضي، بمواجهة ثلاثة أندية عريقة وذات باع طويل على المستوى العربي والقاري والعالمي، ويتعلق الأمر بالأهلي والزمالك المصريين، ووفاق سطيف الجزائري، مما يتطلب الحزم والجدية والتعامل بدون مركب نقص مع مباراتي الذهاب والإياب لبلوغ المراحل المتقدمة.

     وسيخوض الرجاء البيضاوي سابع موعد في دوري أبطال إفريقيا أمام أندية جزائرية، ويتعلق الأمر بوفاق سطيف، علما أنه توج بأول لقب بالتسمية القديمة (كأس الأندية البطلة)، على مولودية وهران الجزائري، يوم (الجمعة) 15 دجنبر 1989، بضربات الجزاء الترجيحية، أربعة لاثنين، بعد انتهاء لقاءي الذهاب والإياب، بفوز لكل فريق، بهدف دون مقابل، قبل الإقصاء على يد إتحاد العاصمة الجزائري، يوم (الأحد) 12 أكتوبر 1997، بعد التعثر في نزال العودة، بهدفين لصفر، في حين أفضى اللقاء الأول بالدار البيضاء، إلى التعادل بهدفين لمثلهما.

     ولم يواجه الرجاء البيضاوي أندية جزائرية في الكؤوس الإفريقية، منذ يوم (الأحد) 30 أبريل 2006، والفوز بهدف عبد الرحيم اشكيليط، (د60)، أمام شبيبة القبائل، لكن نزال الذخاب بملعب خمسة يوليوز، أفضى إلى تفوق المستقبل، بثلاثية حمزة ياسيف، (د08 و80)، وحميد برقيقة، (د69)، ودلل الفارق سفيان علودي، (د88)، علما أن الفريق الأخضر واجه وفاق سطيف، مرتين، في دوري أبطال العرب، حيث خسر بهدفين، وفاز بهدف بالميدان، ومثلهما في كأس شمال إفريقيا للأندية البطلة، حيث التعادل بهدف لمثله بالدار البيضاء، والتعثر بثنائية عبد المالك زياية، بملعب ثامن ماي 1945.

   وعلى عكس الرجاء البيضاوي، سيواجه المغرب التطواني لأول مرة في تاريخه القاري منافسا من الديار المصرية، في شخص الأهلي العتيد، لأنه بالكاد بلغ الدور الثاني لدوري أبطال إفريقيا في نسخته 51، بحثا عن التأهل الحدث لإحدى المجموعتين، بقيادة المدرب الإسباني سيرخيو لوبيرا، علما أنه تخطى الدورين السابقين، بالأهداف الخمسة للهداف محسن ياجور.

     وإلى الفتح الرياضي الذي يلاقي للمرة الثالثة منافسا مصريا في كأس الاتحاد الإفريقي، ويتعلق الأمر بالزمالك المثقل بالألقاب في شتى المسابقات، علما أن بطل نسخة 2010، تغلب في مناسبتين على حرس الحدود، عن الجولة الثالثة من المجموعة الثانية، يوم (الأحد) 12 شتنبر 2010، بملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، بهدف رشيد روكي، (د57)، وفي الإياب، بالقاهرة، بهدفي هشام الفتيحي، (د32)، والحسين يوسوفو، (د55)، يوم (الأحد) 19 من نفس الشهر، ودلل الفارق أيوب الخاليقي بهدف في مرمى حارسه عصام بادة، (د22).

 

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.