سقوط شبكة تنصب باسم القصر الملكي


أخر تحديث : الأربعاء 28 أكتوبر 2015 - 11:22 صباحًا
سقوط شبكة تنصب باسم القصر  الملكي

تفجرت فضيحة نصب جديدة باسم القصر، الخميس الماضي، وأمرت النيابة العامة بإيداع ثلاثة متورطين السجن المحلي بسلا، بعدما اقتنع وكيل الملك باستيلائهم على 225 مليونا، من مستثمر يتحدر من الفقيه بنصالح، مقابل إيهامه بالاستفادة من أراض تابعة للأملاك المخزنية لتشييد مشروع سكني فوقها، عن طريق تدخل شخصية سامية بالقصر. كما تعرض ضحايا آخرون من وزان والبيضاء والرباط وسلا ومدن أخرى للنصب بإيهامهم بالتوظيف في إدارات عمومية، بوساطة من شخصية نافذة.
وستشرع المحكمة الابتدائية بالرباط، بعد غد (الخميس)، في محاكمة المتهمين، بعد إحالتهم على القاضي الجنحي المقرر في قضايا التلبس، وطلب هيأة دفاعهم مهلة للاطلاع على المحاضر المنجزة من قبل الضابطة القضائية. وأثناء استفسارها عن مهنة زوجها، أجابت الموقوفة الأولى وكيل الملك، بأنه مسؤول أمني يدرس بالمعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، كما أجابت الموقوفة الثانية عن سؤال مشابه للنيابة العامة أن زوجها دركي، ورد عليهما ممثل الحق العام بالقول «أنتوما رجالكم في المخزن ودايرين هاذ المصايب».
وأوردت مصادر مطلعة أن الفضيحة فجرها مستثمر من الفقيه بنصالح، تقدم بشكاية أكد فيها تسليمه مبالغ مالية عبر دفعات وصلت إلى 225 مليونا، مقابل استفادته من قطعة أرضية قصد بناء مشاريع سكنية، وإعادة تسويقها، مفيدا أن المتورطين أوهموه بقدرتهم على ربط اتصالات مع شخصيات نافذة بالقصر، بإمكانها مساعدته في تنفيذ مشروعه الاستثماري، وبعد تسلم المبالغ المالية، اختفى المتهمون عن الأنظار.
واستنادا إلى المصادر ذاتها، نصب الموقوفون الثلاثة على شباب كانوا يرغبون في الحصول على وظائف بإدارات عمومية، وبعدما توصلت الضابطة القضائية بمعلومات عن متورطة في الملف تلقب ب «وطواط» وترتاد مقاهي راقية، قامت بإيقافها ووضعتها رهن الحراسة النظرية، وأدلت بمعطيات عن شريكتها الثانية التي تلقب في أوساط الضحايا ب»كريمة»، وبعد يوم واحد، سقط شريكهما الثالث الذي يلقب ب»الشيباني»، والذي اعتبرته أبحاث الضابطة القضائية أنه العقل المدبر في النصب والاحتيال، والذي كان يدعي قربه من شخصية سامية بالقصر، كما كان يدعي أن شبابا آخرين سبق أن توسط لتوظيفهم بمجموعة من الإدارات.
وفي سياق متصل، أفاد مصدر أمني أن الضابطة القضائية توصلت بشكايات من ضحايا جدد يتحدرون من البيضاء، وتجري الشرطة القضائية تنسيقا مع النيابة العامة قصد إنجاز مساطر أخرى، وإحالتها على القضاء.
يذكر أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، فككت، الأسبوع الماضي، شبكة أخرى مختصة في النصب، ضمنها عنصران من المخابرات المدنية، وموظف بالقصر، وإطار سابق بالمالية ومسير شركة، تورطوا في عمليات نصب على الراغبين في الالتحاق بالمعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة.
عن الصباح لعربيي


اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.