شبابا تادلة وخنيفرة يخطوان بثبات نحو العودة إلى البطولة الاحترافية


أخر تحديث : الإثنين 4 أبريل 2016 - 10:58 صباحًا
شبابا تادلة وخنيفرة يخطوان بثبات نحو العودة إلى البطولة الاحترافية

عبد العزيز خمال

اقترب شباب أطلس خنيفرة لكرة القدم، من الارتقاء للمرتبة الأولى في دوري الدرجة الثانية، بعد تحقيقه للفوز الثامن هذا الموسم، والثاني على التوالي، وكان على حساب شباب المسيرة، بهدفين لوحد، برسم الجولة 22، ليحافظ على مرتبته الثانية، ب 38 نقطة، علما أن مجموعة محمد بوطهير، التي حولت تأخرها إلى تفوق مثير في الجولة الثانية، لم تتعثر منذ الجولة التاسعة، بالعيون، في حين تراجع أشبال فخر الدين رجحي، للمركز العاشر، ب 31 نقطة.
وأخفق المتزعم شباب قصبة تادلة، في العودة إلى سكة الانتصارات، واكتفى بتعادل سلبي، أمام أولمبيك الدشيرة، ليسجل تراجعا مخيفا خلال الأسابيع الماضية، بدليل أنه لم يظفر بالنقاط الثلاث، خلال الموعدين الأخيرين، وليتجمد رصيده في 40 نقطة، مما أقلق راحة الجماهير التي عبرت عن استيائها لمرحلة الفراغ التي عمرت في ظرفية حساسة، خاصة أنها فشلت في إبعاد الفريق المنافس الذي عاد بأقل الخسائر، وليحافظ على رتبته الثالثة، ب 36 نقطة.
وبعد 11 دورة كلها جفاء، ركب جمعية سلا، الرقم ثلاثة، بعد إطاحته بوداد تمارة، في نزال جهوي قوي، أسفر عن هدف وحيد، وكان رائعا من قدم محمد حمدان، (د33)، ليحيي نسبيا آماله في اقتلاع الورقة الثانية المرادفة للصعود إلى البطولة الوطنية الاحترافية، بدليل أنه يطل من المرتبة الرابعة، ب 34 نقطة، أما مجموعة خليل بودراع، فارتمت في أحضان المرتبة التاسعة، ب 31 نقطة، وتفصلها نقاط قليلة عن ضمان كرسي البقاء في الدرجة الثانية هذا الموسم.
وتفوق أولمبيك مراكش، بشق الأنفس، على وداد فاس، بهدفين لواحد، وهو الثامن في الموسم، ليسترجع أشبال عز الدين بنيس، الثقة، والتألق الذي غاب عنهم بشكل كبير خلال مباريات الإياب، مما ساهم في العبور نحو المرتبة السادسة، ب 33 نقطة، في حين تعقدت مامورية “الواف” الذي يعاني في أسفل الترتيب، وبات معنيا بأمر النزول، لأنه يحتل المرتبة 14، ب 27 نقطة، أما رجاء بني ملال، فعاد يجر ذيول الهزيمة 09، وبثلاثة لواحد، من أمام إتحاد تمارة، ليلتحق بالمركز 11، ب 31 نقطة، ويتقدم بثلاث خطوات عن الفريق المستقبل.
وضمن يوسفية برشيد، والاتحاد الزموري للخميسات، رسميا، مكانتهما في الدوري الثاني، بعد حصدهما لثلاث وثلاثين نقطة، ومجاورتهما تواليا للمرتبتين السابعة، والثامنة، علما أن مجموعة أحمد حشحاش، تعادلت أمام إتحاد أيت ملول، بهدف لمثله، وأشبال خالد لمخنتر، تفوقوا على الراسينغ البيضاوي، صاحب المرتبة الخامسة، ب 33 نقطة، بهدفين لواحد، علما أن فرق الرشاد البرنوصي، والنادي المكناسي، وإتحاد تمارة، ووداد فاس، وإتحاد أيت ملول، يتصارعون للنجاة من مقصلة النزول للدوري الثاني، مما يعني بأن الدورات الست المتبقية، ستكون حارقة، وعلى ضوئها سيتحدد مصير هذه الأندية، رغم عراقتها، وتوفرها على مسار جيد في قسم الكبار لسنوات طويلة.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.