شبيبة البام تحتج على إقصائها من المهرجان التواصلي بسلا وتستنكر اساليب” الهيمنة”


أخر تحديث : الجمعة 8 مايو 2015 - 10:13 مساءً
شبيبة البام تحتج على إقصائها من المهرجان التواصلي بسلا وتستنكر اساليب” الهيمنة”

توصلت الوطن24، ببيان من مجموعة من الشباب بمدينة سلا، احتجوا من خلاله على ما اعتبروه اقصاء من المهرجان الذي نظم يوم السبت بسلا.

واكد الشباب، انه ” على إثر الأجواء التي خيمت على اللقاء التواصلي الذي نظمه الحزب بسلا، مساء اليوم الجمعة 08 ماي 2015، وما رافقه من تصرفات غير المسؤولة للمنظمين، وخاصة المستشار ( ا س)، الذي رفض مساهمة التنظيم الشبابي بأي شكل من الأشكال في الجانب التنظيمي، وإهانة عدد من الشباب الذين تمت دعوتهم للإشراف على استقبال الحضور، وضبط القاعة، والإسهام في إنجاح هذا اللقاء التواصلي بسلا، حرصا على صورة الحزب، يعرب شباب الحزب عن صدمتهم لمنطق الإقصاء، والهيمنة التي تعامل به المنظمون مع الحدث، وهو الأمر الذي تسبب في مقاطعة اللقاء من طرف البعض، وانسحاب عدد آخر من اللقاء، احتجاجا على بعض الممارسات، داعين قيادة الحزب إلى التعاطي مع هذه التصرفات بحزم، وتطهير الحزب من متعهدي النضال…”

كما استنكر أعضاء المجلس الوطني  للشبيبة حذف كلمتهم التي كانت مبرمجة على هامش اللقاء.

كما دعا شباب الحزب، الى ” محاسبة كل من تبث تورطه في إقصاء الشباب واستبعادهم من الأنشطة الحزبية وتقزيم دورهم. ..”

مع ” تحديد الجهة التي تقف وراء الاختلالات التنظيمية التي عرفها اللقاء التواصلي والتي أضرت بصورة الحزب. …”

وادن نفس البلاغ” أسلوب ومنطق احتكار الشأن الحزبي والتعاطي معه بمنطق انتخابي محض…”
مع ” ربط ما حدث باللقاء التواصلي بسابقة الإنزال الذي تورط فيه نفس المنظمون للقاء التواصلي في المؤتمر المحلي للشبيبة، و الذي تسبب في إقصاء عشرات الشباب من خيرة الأطر والكفاءات..”

واستنكرت الشبيبة ” إبعاد المستشارين الجماعيين عن التدخل في الشأن التنظيمي بسبب الهواجس الانتخابية التي تسيطر عليه، وم” طالبة الجهات المسؤولة داخل الحزب بفتح ملف التنظيم وعرقلة المستشارين الجماعيين لإرساء الهياكل التنظيمية من أجل الاستفادة من الفراغ وفرض هيمنتهم وإرادتهم على الحزب…”

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.