صندوق النقد الدولي يشيد بـ”صمود” الاقتصاد المغربي على الرغم من تصاعد المخاطر الخارجية


أخر تحديث : الثلاثاء 2 أغسطس 2016 - 7:07 مساءً
صندوق النقد الدولي يشيد بـ”صمود” الاقتصاد المغربي على الرغم من تصاعد المخاطر الخارجية

اشاد رئيس البعثة الاستشارية لصندوف النقد الدولي بالمغرب، السيد نيكولا بلانشر، بـ”صمود” الاقتصاد المغربي على الرغم من تصاعد المخاطر الخارجية.

وقال السيد بلانشر، في مداخلة له خلال ندوة عبر الهاتف، نظمت اليوم الثلاثاء بالرباط، بمناسبة موافقة صندوق النقد الدولي، مؤخرا، على خط جديد للوقاية والسيولة لفائدة المغرب، بقيمة 3,47 ملايير دولار، إن المملكة بذلت جهودا هامة في مجال التقليص من مواطن الضعف في المالية العامة والحسابات الخارجية، وذلك بالرغم من ظرفية اقتصادية صعبة، على الصعيدين العالمي والإقليمي. وأكد المسؤول أيضا أن صندوق النقد الدولي يدعم سياسة الحكومة في مجال صلابة القطاع المالي، مسجلا أن إضفاء الليونة على نظام الصرف سيكون من شأنه أن يساهم في الحفاظ على التنافسية، وتعزيز قدرة اقتصاد المملكة على امتصاص الصدمات.

وفي هذا الصدد، شدد المسؤول على ضرورة السير قدما بمخطط الانتقال نحو نظام صرف مرن، مؤكدا أن صندوق النقد الدولي سيواصل دعمه للمغرب في انجاز هذا الانتقال.

واغتنم السيد بلانشر هذه المناسبة للإشادة بإصلاح أنظمة التقاعد، الذي باشرته الحكومة، وكذا بالتحسينات المستمرة التي همت الإشراف على القطاع المالي. ويمتد الخط الجديد للوقاية والسيولة، الممنوح من قبل الصندوق، على مدى سنتين، حيث سيكون مبلغ بقيمة 1,73 مليار دولار متاحا اعتبارا من العام الأول.

يذكر أن الخط الأول للوقاية والسيولة، الذي بلغت قيمته 6,21 ملايير دولار، كان قد تم منحه في غشت 2012، فيما تمت الموافقة على الخط الثاني بمبلغ خمسة ملايير دولار في يوليوز 2014.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: اخبار المغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.