طلبة المعاهد العليا للمهن التمريضية يدخلون في إضراب مفتوح بوجدة


أخر تحديث : الجمعة 17 أبريل 2015 - 11:58 صباحًا
طلبة المعاهد العليا للمهن التمريضية  يدخلون في إضراب مفتوح بوجدة

طلبة المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة بوجدة يدخلون يومهم الرابع في مقاطعة الدروس والتدريب والامتحانات كرد على قرار وزير الصحة الحسين الوردي الأخير القاضي بـ”إدماج تقنيين خريجي معاهد التكوين المهني في مباراة توظيف الممرضين المجازين من الدولة”. واعتبر الخريجين والطلبة الممرضين، أن مقاطعتهم واحتجاجهم جاء كرد فعل تجاه ما يعتبرونه ” تملص وزارة الصحة عن اتفاقياتها السابقة التي تعهدت بتجميد المرسوم القاضي بإدماج التقنيين المتخرجين من معاهد التكوين المهني مع خريجي المعاهد المجازين من طرف الدولة”.

حيث أن قرار الوزير أثار ضجة وجدلا كبيرين، قاطع على إثرهما الطلبة الممرضون الدراسة لشهور عديدة سابقا، إضافة إلى مقاطعة مباراة التوظيف بعدد من المراكز على المستوى الوطني نهاية الأسبوع المنصرم، رافضين ” إدماج تقنيين خريجي التكوين المهني في إطار ممرض مجاز من الدولة.” كما أن الطلبة الممرضين فوجؤوا بصدور القانون الداخلي للمعهد العالي للعلوم التمريضية وتقنيات الصحة الذي يتضمن مجموعة من الفصول المجحفة الإقصائية في حق الطلبة الممرضين، في الوقت الذي كانوا يتطلعون فيه إلى قانون داخلي منصف ويتماشى مع الإصلاح والنظام الجديد إجازة- ماستر- دكتوراه الذي عرفته معاهد تكوين الأطر في الميدان الصحي .

وقد أكد الطلبة الممرضون على أن هذا القانون يقصي الطالب من حقه في اجتياز الدورة الاستدراكية إذا لم يستوفي مجموع النقط 8 ( الفصل 5 ، البند 59) ، و يحرم هذا القانون الطالب من استدراك امتحانات المراقبة المستمرة (الفصل 5، البند 75) ، و يحرم الطلبة من التسجيل في وحدات الدورة المقبلة إذا لم يتم استيفاء كل الوحدات الأخرى ( الفصل 5، البند 70،71)، بالإضافة إلى انه حرم طلبة المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة من الاستفادة من الداخلية ( الفصل 4، البند 43)، كما أنه ألغى نظام التعويض بين الوحدات و مكوناتها خلال الدورة العادية .

طالب ممرض

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.