عادل الحراق يستقيل من الحزب الاشتراكي الموحد ويدعو الى التحقيق مع الذين تسببوا في وصول الحزب إلى الحالة الكارثية


أخر تحديث : الجمعة 15 مايو 2015 - 8:44 صباحًا
عادل الحراق يستقيل من الحزب الاشتراكي الموحد ويدعو الى التحقيق مع الذين تسببوا في وصول الحزب إلى الحالة الكارثية

توصلت الوطن24 برسالة استقالة عادل الحراق عضو الحزب الاشتراكي الموحد منسق دائرة المهندسين الشباب التقدمين بحشدت.

ومما جاء في الرسالة:

الى الرفاق بالمكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد الى الرفيقات و الرفاق بالحزب الاشتراكي الموحد الموضوع : استقالة من عضوية الحزب وبعد ، علاقة بالموضوع اعلاه يؤسفني ان اتقدم باستقالتي من عضوية الحزب الاشتراكي الموحد استقالة لا رجعة فيها الا في حالة تشكيل لجنة تحقيق لمحاسبة جميع الأعضاء الذين تسببوا في وصول الحزب إلى هذه الحالة الكارثية وقد اضطررت لهدا الامر برغم انه من المؤلم جدا أن تكتشف و بعد سنوات من النضال أن الأداة النضالية التي بذلت فيها الكثير من الجهود والتضحيات، قد انحرفت عن مسارها وخطها السياسي العام الدي راهنا عليه جميعا من اجل بناء جبهة ديمقراطية تقدمية قادرة على التصدي للاستبداد والفساد ودفاع عن الحريات منحازة للفئات الشعبية المضطهدة و المهمشة و المفقرة وقادرة على مواجهة الاصولية الدينية والمخزنية ودلك لبناء دولة المؤسسات و الحقوق والحريات وتحقيق الديمقراطية الفعلية وبدل دلك أصبحت هده الالة النضالية تستغل لتحقيق أهداف غير التي أنشأت من أجلها. ذلك للأسف ما حصل للاشتراكي الموحد الذي تدل مختلف المعطيات اليوم أنه بات على شفى الانهيار بسبب المسلكيات الغير مسؤولة لقيادته السياسية التي فشلت في تدبير التنظيمي والسياسي للحزب واوصلته لحالة من الفوضى والترهل الغير مسبوق ، مع التداخل في الشؤون الداخلية لحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية للحد من نضاليتها ومبادراتها التي اصبحت تؤرق القيادة الحالية التي لم تستصيغ تشبت شباب الحزب باستقلاليتهم التنظيمية و بالخط السياسي الدي انتجه المؤتمر الوطني التالت وهو خط النضال الديمقراطي الجماهري الخط الدي فشلت هده القيادة في ابداع صيغ كفيلة ببلورته على ارض الواقع ما أدى إلى فشل الحزب في تحقيق أهدافه التي انطلق من اجلها، وافتقاده لمكانته الحقيقية مع غياب تام لدا القيادة الفاشلة لرؤية واضحة للنهوض بالواقع الحزبي، وفشل الأمينة العامة في معالجة الخلاقات القائمة بين أعضاء الحزب وتياراته و هيئاته الموازية . لقد اختارت قيادة الحزب لنفسها توجهات مغايرة لتلك التي توافقانا عليها خلال المؤتمر الوطني الاخير حيث استعمل المتنفدون كل أساليب المناورات والتدمير الذاتي للحزب قبل محاولات تدمير الآخر عن طريق شن حملات التشهير والتسفيه في حق مناضلات ومناضلين صادقين يشهد لهم الجميع بنبل اخلاقهم وصدق نضاليتهم وهو ما اسقط القناع عن وجوههم وكشف عن حقيقة ايمانهم بالحق في الاختلاف وحسن تدبيره بالأليات الديمقراطية وعن مدا ايمانهم بالديمقراطية كفلسفة وكممارسة وهو ما يجعلني احملهم مسؤولية ما وصلنا اليه اليوم

. عادل الحراق عضو الحزب الاشتراكي الموحد منسق دائرة المهندسين الشباب التقدمين بحشدت

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.