أمير المؤمنين الملك محمد السادس يؤكد لقداسة البابا حرصه على مواصلة العمل المشترك من أجل ترسيخ الحوار والتعايش والتواصل بين مختلف الشعوب والحضارات

بعث أمير المؤمنين الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى قداسة البابا فرانسيس، وذلك بمناسبة الذكرى الخامسة لاعتلائه الكرسي البابوي لحاضرة الفاتيكان.

وأعرب لملك، في هذه البرقية، لقداسة البابا فرانسيس عن أحر التهاني مقرونة بأصدق المتمنيات له بموفور الصحة والسعادة والهناء، وبموصول التوفيق في مهامه السامية لنصرة القيم الإنسانية النبيلة.

ومما جاء في برقية جلالة الملك “وتأسيسا على ما يجمع المملكة المغربية وحاضرة الفاتيكان من أواصر تاريخية للصداقة المتينة والتقدير المتبادل، أؤكد لقداستكم حرصي القوي على مواصلة عملنا المشترك من أجل ترسيخ الحوار والتعايش والتواصل بين مختلف الشعوب والحضارات، بما يسهم في إشاعة الأمل بغد مشرق، تسود فيه القيم المثلى للتفاهم والوئام والعيش المشترك، في ظل السلم والأمن والتنمية المستدامة”.
ومع

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*