جون ماكين يعارض تعيين هاسبل على رأس وكالة الاستخبارات المركزية

دعا السناتور جون ماكين أحد أبرز وجوه الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة والذي كان تعرض للتعذيب خلال اعتقاله في فيتنام الاربعاء الى رفض تعيين جينا هاسبل على رأس وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية “سي آي ايه” على خلفية دورها في برامج تعذيب.

وليس من المتوقع ان يصوت ماكين (81 عاما) المصاب بسرطان في المخ على التعيين الذي أعلنه الرئيس دونالد ترامب، الا انه يحظى باحترام كبير في الاوساط السياسية الاميركية وغالبا ما يكون لمواقفه تأثير.

وكتب ماكين في بيان ان “دور هاسبل في الاشراف على استخدام التعذيب من قبل أميركيين مقلق ورفضها الاعتراف بالطابع غير الاخلاقي للتعذيب يجعلها غير مؤهلة للمنصب. أعتقد ان على مجلس الشيوخ رفض هذا الترشيح”.

وتثير هاسبل التي تعمل في “سي آي ايه” منذ 33 عاما الجدل بسبب اشرافها لقسم من العام 2002 على سجن سري للوكالة في تايلاند حيث تعرض موقوفون يشتبه بانتمائهم الى تنظيم القاعدة للتعذيب بشكل منتظم.

وكانت المقاتلة التي يقودها ماكين أُسقطت فوق هانوي خلال حرب فيتنام في العام 1967. وظل ماكين أسيرا لدى النظام الشيوعي حتى العام 1973 وتعرض خلال تلك الفترة لتعذيب لا تزال أثاره بادية على ذراعه.
افب

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*