توجيه التهمة الى سفيان عياري شريك صلاح عبد السلام في هجمات بلجيكا

أعلنت النيابة الفدرالية البلجيكية الجمعة توجيه الاتهام الى الجهادي التونسي سفيان عياري في إطار التحقيق في اعتداءات 22 آذار/مارس 2016 في بروكسل علما أنه شريك صلاح عبد السلام ومتهم في إطار اعتداءات نوفمبر 2015 في باريس.

وعياري البالغ من العمر 24 عاما مسجون في بلجيكا وأدين في ابريل مع عبد السلام وحكم عليهما بالسجن 20 عاماً لمشاركتهما في اطلاق النار على الشرطة في 15 مارس 2016 في بروكسل.
أصيب اربعة رجال شرطة في الاشتباك الذي جرى بعد مداهمة عدة مخابئ للجهاديين الذين ارتكب عدد منهم بعدها بأيام اعتداءات بروكسل التي أودت بحياة 32 شخصا وتبناها تنظيم الدولة الاسلامية مثلما تبنى اعتداءات باريس.

ويشتبه المحققون في مشاركة عياري الذي قاتل في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في التخطيط للاعتداء على مطار امستردام-شيبول. هذا الاعتداء كانت تعد له الخلية المنفذة لهجمات باريس التي أودت بحياة 130 شخصا.
وقالت الصحافة البلجيكية أن توجيه التهمة الى عياري يمهد لاتهام عبد السلام في القضية نفسها.
وقالت النيابة ان عياري هو المتهم التاسع في اعتداءي 22 آذار/مارس. ومن بين المتهمين الآخرين ستة في الحجز الاحترازي بينهم محمد عبريني وأسامة كريم الموقوفين منذ ابريل 2016.
اف ب

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*