خطير…«داعش» تحاول استقطاب طفل مغربي بإيطاليا

سياسي ــ هشام الفرجي

لم يكد يمضي يوم على قرار طرد مهاجر مغربي بسبب شبهة الارهاب، حتى قرر قاضي الأحداث بمحكمة الاستنئناف بميلانو وضع طفل مغربي لا يتجاوز عمره 15 سنة رهن الإعتقال الإحتياطي عقب الافصاح عن نيته القيام بأعمال إرهابية، بعدما ربط الاتصال بأحد المنتمين لتنظيم الدولة «داعش».

ونقلت وسائل إعلامية إيطالية أن القاصر المغربي المزداد بإيطاليا جرى توقيفه مطلع أكتوبر الماضي من قبل الشرطة المكلفة بمكافحة الإرهاب بميلانو بعد أن تم رصد تدويناته على موقع التواصل الإجتماعي «فايسبوك» تحت اسم «ليوني المجاهد»، يهدد من خلالها بتفجير محطة القطارات بمدينة لودي حيث يقيم رفقة أسرته.

وكشفت التحقيقات أن الطفل المغربي ربط اتصالات مع أحد المجهولين يعتقد أنه أحد الداعشيين الذين يعملون على استقطاب العناصر الإرهابية وأن ذات المتصل حاول إقناع الطفل المغربي بالتدرب على استعمال “درون” (طائرة بدون طيار) حتى يتمكن من القيام بعملية تفجيرية لبعض الأماكن، وفق المصادر ذاتها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*