فريق البام أكبر البرلمانين غيابا عن الجلسات واللجن والتصويت على قانون المالية والبيجدي اكثر الفرق حضورا

قالت مصادر” سياسي” ان استياء وقربلة تسود داخل فريق الاصالة والمعاصرة بمجلس النواب يسبب غياب الكبير للبرلمانيين المنتمين للحزب في الجلسات العامة واللجن والتصويت على قانون المالية.

وساد غياب كبير تجاوز 120 نائبا برلمانيا، صادق مجلس النواب يوم الجمعة الماضي، على مشروع قانون المالية لسنة 2018 ،بأغلبية 180 نائبا
ومعارضة 53 نائبا ينتمون الى االصالة والمعاصرة، ومعارضين من فيدرالية اليسار، فيما اختار 29 نائبا من حزب الاستقالل الامتناع عن التصويت.
وغبال عدد كبير عن البام الذي يشكل المعارضة,

في حين قال  بلاغ لفريق العدالة والتنمية توصلت به ” سياسي” انه يعبر ارتياح بالغ، تلقى فريق العدالة والتنمية القرار الايجابي الذي اتخذه مكتب مجلس النواب بتفعيل مسطرة زجر التغيبات غير المبررة كما هو منصوص عليها في النظام الداخلي لمجلس النواب.
ويعتبر الفريق أن هذا القرار يأتي منسجما مع قناعته الراسخة في ضرورة الالتزام بمقتضيات التمثيلية النيابية وأسس التعاقد السياسي والقانوني والأخلاقي لنواب الأمة مع المواطنات والمواطنين، والتي يشكل الحضور المنتظم والفاعل في أشغال الجلسات العامة واللجان الدائمة على رأس أولوياتها.
واضاف البلاغ ” لقد شكل تفعيل مسطرة زجر التغيبات غير المبررة مطلبا دائما وأساسيا لفريق العدالة والتنمية، وبذلك فإنه ينوه بحرص مكتب المجلس على التفعيل الكامل للمسطرة الذي انتهى بمراسلة المعنيين لإخبارهم بالاقتطاع من أجورهم.
وإذ ينوه الفريق بانضباط نائباته ونوابه والتزامهم بالحضور الدائم والنوعي في أشغال الجلسات واللجان وباقي أجهزة المجلس حيث لم يكن معنيا بمسطرة التغيبات غير المبررة سوى نائبين من أصل 125 نائب ونائبة، فإنه في نفس الوقت يلتزم بالاستمرار في حث أعضائه على الاستمرار في القيام بواجبهم بإخلاص وأمانة، ويدعو مكتب مجلس النواب في الاستمرار في تفعيل هذه المقتضيات بصفة دورية ومنتظمة وصارمة، بالرغم من كل مظاهر المقاومة التي قد تبدو هنا أو هناك.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*