فرنسا تعتزم حماية شبكات المياه من الهجمات الارهابية خلال القمة العالمية للمناخ


أخر تحديث : الإثنين 23 نوفمبر 2015 - 7:57 مساءً
فرنسا تعتزم حماية شبكات المياه من الهجمات الارهابية خلال القمة العالمية للمناخ

تعتزم فرنسا حماية شبكات المياه من الهجمات خلال القمة العالمية للمناخ التي تبدأ في باريس في 30 نوفمبر ويشارك فيها نحو 45 ألف شخص بينهم 138 رئيس دولة بعد نحو أسبوعين من الهجمات التي نفذها متشددون إسلاميون في العاصمة الفرنسية.

وقال جان لوي فيامنجي مدير الأمن في شركة فيوليا الفرنسية للمياه والصرف الصحي “قد يستغل أي إرهابي فرصة هذا التجمع لتنفيذ هجوم.”

ورغم أن شركة فيوليا وخبراء مكافحة الإرهاب أعدوا خططا لهذا الحدث منذ فترة فإن هجمات 13 نوفمبر تشرين الثاني التي أودت بحياة 130 شخصا وأعلن تنظيم الدولة الإسلاميةالمسؤولية عنها جعلت قوات الأمن في حالة تأهب قصوى.





وسيبحث زعماء العالم خلال القمة التي ستعقد في لو بورجيه شمالي باريس خططا للحيلولة دون ارتفاع درجات حرارة الأرض بأكثر من درجتين مئويتين فوق مستويات ما قبل النهضة الصناعة.

وقامت شركة فيوليا بتركيب أجهزة استشعار في شبكة المياه تراقب الضغط ومستويات الكلور ودرجات الحرارة ومؤشرات توضح ما إذا كان هناك أي تلوث في إمدادات المياه.

وقال فيامنجي “في الوقت الراهن لا يوجد أي خطر ذي طبيعة نووية أو بيولوجية أو كيماوية في أي من مواقع فيوليا في أنحاء فرنسا.”

كلمات دليلية

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.