فضيحة : رئيس لبلدية تمارة في أعين إخوانه في العدالة والتنمية‎ ..وعلاقته بالكاتبة ليلا


أخر تحديث : الإثنين 25 أبريل 2016 - 10:11 صباحًا
فضيحة : رئيس لبلدية تمارة في أعين إخوانه في العدالة والتنمية‎ ..وعلاقته بالكاتبة ليلا

توصلت “سياسي” موجهة الى المين العام لحز ب العدالة والتنمية بن كيران …رسالة وهذا ما جاء فيها:

إلى الأخ الأمين العام لحزب العدالة والتنمية : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ الأمين العام : بداية نود أن نعرب لكم عن مشاعر المودة والتقدير والمحبة الممزوجة بالأسف والحزن والحسرة لما تناهى إلى علمنا خبر وضعكم بمعية الإخوة في لجنة التزكية الأخ موح رجدالي على رأس لائحة بلدية تمارة ,وهو الخبر الذي نزل على الكثير من أعضاء الحزب كالصاعقة ,ومن ثم استوجب هذا الحدث هذه المراسلة لا لنقوم بلي أذرعكم , ولكن لنضعكم أمام مسئولياتكم التاريخية والوطنية والأخلاقية والسياسية ولنذكركم بالتالي :
أولا : لقد صوت الجمع في هيأة الاقتراح بنسبة تزيد عن 77 في المائة لصالح عبد العزيز لعايض ورتب موح رجدالي في المرتبة الثالثة مناصفة مع الأخ لحبابي
ثانيا : دامت مداولات هيأة الترشيح أزيد من 20 ساعة في جو ديمقراطي وصريح وشفاف خلص إلى تثبيت لعايض على رأس اللائحة ورتب موح في المركز الثالث بعد لحبابي وحصل لعايض على أزيد من 73 في المائة أي على 12 صوت من أصل 15 الذين حضروا أشغال الهيأة ولم يصوت على الأخ موح إلا لعايض لخلقه الغير الطالب للرأسة والأخوين زويتن والصاديقي من الجهة البعيدين عن تمارة
ثالثا : إن وجود موح على رأس الجماعة لتمارة شكل لنا نحن الممارسين معه متاعب كثيرة وترك هفوات في التسيير وأخطاء قاتلة ذلك أنه كان بالإمكان تحقيق منجزات في تمارة أكثر مما حققناه اليوم و بأقل الخسائر .
رابعا : لقد خضنا معارك قوية مع الأخ موح أهدرت لنا وقتا طويلا وأساءت لسمعة الحزب وانعكست على أدائه وقد أجملنا ذلك في مراسلة سلمها لكم الأخوين لحبابي ولعايض وهي المراسلة التي كنا نود أن تجد عندكم من الحس والتعامل على مسافة واحدة مع الجميع . وقد اختلفنا في أشياء ورددناها لكم لكن كان ردكم “ضعوا بين أعينكم مصلحة الحزب, ولا تنازعوا وحافظوا على التجربة حتى النهاية وإن رفضتم موح فبكلمة واحدة أزيله ” وهذا الكلام كان بحضور المستشارين التسعة لتماره و حضور الأخ عبد الله بها .ولا أخفي عليكم خرجنا ونحن قلقون مستاءون لأننا أحسسنا بأن الأمر لن يؤخذ بالجدية المطلوبة بل كان على شكل قالوا فسمعنا . ومع ذلك تمسكنا بالأمل وانطلقنا في بناء المؤسسات وجددت الهياكل بكاملها وبدأت الاستعدادات ل12يونيو ورفضنا الحملة التي استهدفت الحزب في صفرو وتضامنا مع مكناس وكسرنا الخوف والتحدي ونظمنا لقاء تواصليا مع المنخرطين الجدد أطرتموه أنتم والأخ بها حضره أزيد من 120 عضو جديد التحق بالحزب , وأتبعناه بلقاء انفتحنا فيه على العنصر النسوي وكان اللقاء الذي أطرته عضو الأمانة العامة بسيمة الحقاوي وحضرته أزيد من 30 عضوة جديدة وكان شعارنا هو أن نعمل أكثر مما نقول .
خامسا : في كل مرة كنا نناقش موح يقول : أنتم الذين تحملوني المسؤولية فأنا لم يسبق لي أن حضرت جمعا عاما انتخابيا وغير راغب فيها .
_ إن موح أساء للحزب من خلال سقوطه في الخلوة والشبهة في عمله مع الكاتبة في ساعات متأخرة من الليل وداخل أبواب مغلقة .وشهد على ذلك الصبار والكويسي ولعايض .
إن علاقته مع الكاتبة أسالت المداد الكثير والقيل والقال وتدخلاتها في كل شؤونه الشخصية والعملية
إن اصطحابه لها إلى مراكش من غير سبب أثناء مؤتمر ما , وعزمه اصطحابها لأمريكا في سلوك فاضح لولا وقوف الإخوة في وجهه .ووصايتها على جميع أعماله الخاصة والعامة بما في ذلك نقوده وشيكاته وقوله لنا أنه لايمكنه أن يوقع أي وثيقة دون أن تراجعها هي , وأنه غير واثق من أي أحد وأنه مستعد لأن يترك الجماعة والبرلمان ولا يفك الارتباط بالكاتبة
إن القول هو ما قالته الكاتبة والشهادة هي ما وافق هواها والتزكية هي لمن منحتها حتى شاع أن الكاتبة هي الرئيسة الفعلية في كل شيء .وغدت تدخلاتنا أو اقتراحاتنا نحن المستشارين الذين نشترك معه في المشروع والهدف تحتاج إلى تأشيرة الكاتبة .
تدخلات الكاتبة في شؤون رؤساء المصالح ومعاملاتها السيئة مع الموظفين وتصرفاتها العنجهية مع المواطنين جعلنا نقوم بدور ألإطفائي . فهي لاتميز بين مواطن أو مسئول في إدارة أو فاعل جمعوي أو فاعل حزبي . واقرءوا افتتاحية عبد الرحمان الكوهن المسئول الحزبي وما وقع له مع الكاتبة ليضطر أن يخصص لها افتتاحية جريدة حزبه .
_ إن موح يتصرف ليس كرئيس منتخب و إنما كموظف بوزارة الداخلية : الاستقبالات المتعثرة والبطيئة وما يصاحبها من تشنجات وسب وشتم واسألوا على سبيل المثال حالة جمعية عبد الحق العربي الذي كان حاضرا في اللقاء .
موح دائما يخرج من اللقاءات بانطباعات مغايرة للمعنيين باللقاء وهذا يحول بينه وبين تحسين أدائه وتعامله وطريقة استقباله للمواطنين
موح في سلوكه السياسي لا يعير اهتماما لمبادئ الحزب وقراراته :فرنسته للإدارة “تقديم الكثير من دفاتر التحملات بالفرنسية ,إلقاؤه للكثير من خطبه في محافل رسمية باللغة الفرنسية ,…..” وحضوره لحفل رسمي قدم على طاولته الخمر ولما احتج شكيب البرلماني أعاب عليه ذلك .
أثناء تدشين المركب التجاري أسيما ضغط على بعض الإخوة ليحضروا عملية التدشين على غير العادة .
تحيزه المكشوف لقرارات السلطة دون المواطن بل يكون متشددا مع المواطن العادي أكثر من السلطة :حالة دور الصفيح حين أقصى العديد من المواطنين القريبين من العدالة في حين امتنع عن الوقوف في وجه الذين تساهلت معهم السلطات وتركت العديد من الأسر مشردة الآن تنتظر دراسة ملفاتها ليتنصل من دوره ويلقي باللائمة على السلطات .
عرف المجلس الذي ترأسه موح بمجلس نزع الملكية , إذ لا تكاد تخلوا دورة دون نزع الملكية ودون القيام بدراسة الملفات فتم نزع ودا ديات سكنية ” ودادية إخوان في BRPM وودادية بوزوبع .وأملاك خاصة .
قال عن العامل السابق محمد امهيدية “بأنه نعمة من نعم الله ومن جحده فقد جحد نعمة الله ” وهذا مثبت في محاضر الدورة موقعة بيده .ليبين مدى العلاقة التي نسجت معه لالشيء سوى لأنه كان يناديه بالسيد الرئيس ويحترمه وكان يمرر عليه بهذا التعامل كل شيء حتى قيل عنه أن الرئيس دمية في يد العامل : ضدا على القانون وقع موح اتفاقية الشراكة مع شركة ديار المنصور قبل أن تعرض على المجلس للمصادقة وسرب توقيعه وجوبه بذلك من طرف المعارضة وهو ما تضمن أخطاء فادحة في المشروع من مثل غياب دور البلدية صاحبة المشروع , وغياب المواكبة الاجتماعية الملزمة لديار المنصور من الاتفاقية وضلت كافة مداولات المجلس على الهامش ولم تؤخذ بعين الاعتبار
وقعه على مشاريع سكنية لخواص كانت موضوع ملاحظات المجلس الجهوي للحسابات ” مشروع الريف 2
رفض موح تنقية مصلحة التعمير من الأيادي المدنسة بالرشاوى بالرغم من توصله بملفات بعينها من طرف مستشاري العدالة والتنمية وهو ما جعل الرشوة تتضاعف عدة مرات في عهده
عدم حمايته للمواطن الذي انتخبه من الابتزاز الذي يتعرض له من طرف السماسرة بدعوى من كان له استعداد للرشوة فليدفعها
عدم التساهل مع المواطن في جزئيات الأمور كما يتساهل مع بعض اللوبيات في الكليات
قيامه بإصدار قرار لهدم بناء في السطح لأحد أعضاء الحزب بطلب من العامل امهيدية بالرغم من تدخل الكتابة الإقليمية والنائب البرلماني شكيب بناني بدعوى خرقه للقانون.
دعوته للمستشارين بعدم جمع الملفات عن الخصوم بدعوى أن ذلك سيسبب لنا مشاكل . “حالة نشر خبر تسليم السكنى لأحد رموز الفساد في تمارة لمركب سكني 324 شقة دون مواصفات ودون دفاتر تقنية “….
تحويله لتجزئة الوفاق من طابقين إلى 4 طوابق لإحدى الشركات المالكة للمشروع بالرغم من اعتراض الساكنة المجاورة على المشروع لما يسببه لهم من ضرر والتجأ الساكنة إلى القضاء بعد حوارات مع الرئيس والسلطات وأصدر القضاء كلمته لصالح الساكنة لكن السيد الرئيس رفض تنفيذ الأحكام ؟
توقيفه لأزيد من 140 عامل مؤقت بالبلدية أثناء تفويت قطاع النظافة لشركة فيوليا تتراوح مدة عملهم بالبلدية بين 4 سنوات و14 سنة .
توقيفه لأجرة أحد الموظفين بدعوى غيابه عن العمل ونسأل بدورنا عن الموظفين الأشباح وعن الموظف الذي يعمل عند أحد المستشارين لماذا لم يوقف أجرته وعن الموظفين الذين همشهم بعدم تكليفهم بأي عمل ؟
عزمه اقتطاع أجرة عمال شركة فيوليا بدعوى خوضهم الإضراب الوطني بالرغم من معارضتنا لهذا العمل والظرفية الانتخابية
توجيهه لاستفسارات للموظفين بشكل عشوائي لا يستثني رؤساء المصالح من الذي يستحق أو لايستحق ذلك ” مهندس حضر لاجتماع صبيحة يوم ما وفي الغد أرسل له موح استفسارا لأن رئيسه كتب بأنه تغيب عن العمل فلما سأله قال له ” واش بغيتي نقرا كل شيء أوقعه ” مما جعل بعض الموظفين يلتجئ إلى المحاكم لرد الاعتبار .
حذف الرئيس لأزيد من 50 منصب شغل كانت متوفرة في ميزانية الجماعة.وبالمقابل قام بتوظيف مهندس استجلبه من المعهد وبعد 4 سنوات ونصف التحق المهندس بالقطاع الخاص فعاود الكرة ووظف أخر ؟
استغل موح وسائل الجماعة بشكل يخالف ميثاق المنتخب: أول شيء قام به أصلح مكتبه بحوالي 150 ألف درهم, وقام بتغيير السيارة بأخرى ب 280 ألف درهم. وخصص سيارة لتنقل له أبنائه للمدرسة بالرباط من نوع partenaire وأخرى من نوع expresse لنقل أبنائه في تمارة وأبناء كاتبته .واستخدامه لسيارة الرئيس في سفرياته إما الحزبية أو العلمية ,في حين نزع سيارة من نائبه الثامن الصبار لأنه أخذها لسلا أثناء مزاولة عمله
ارتكب أخطاء منهجية في ما عرف بقضية المعرض جرته إلى المحاكم ”
مخالفته لاتفاقية الشراكة بين المجلس والمندوبية السامية للمياه والغابات والتصحر في بندها الثالث لمنعها أي بناء بالإسمنت المسلح في ملف ما عرف بمنتزه الهضبة الخضراء
نهجه لسياسة التفريق بين المستشارين أعضاء العدالة والتنمية من خلال تعامله بميز ” له جنرالات وكبورالات ”
احتكاره للمعلومة بصفته رئيسا وعدم إبلاغها للمستشارين بالرغم من الاجتماعات الشبه المنتظمة لهيأتهم
استخفافه باللقاءات الرسمية من خلال رفضه ملاحظات المستشارين حول ضرورة استعداده وكتابة عناصر ورسائل تدخله التي يود إرسالها من خلال هذا اللقاء
رفضه الرجوع لهيأت المستشارين لفك النزاعات أو الإشكالات المطروحة والخروج برأي موحد بدعوى أن ذلك من اختصاص الرئيس وكأن اختصاص باقي المستشارين هو التصديق برفع الأيدي وليس بإبداء الرأي
اتفق الإخوة قبل انتخابات 2007 بأن يلتزم بأداء 6000 درهم للكتابة الإقليمية وأخبر بذلك من طرف مدير الحملة, وبعد ظهور النتائج تنكر لذلك.
ابتزازه لمجموعة من المقاولين الذين ارتكبوا مخالفات في البناء من خلال إجبارهم على القيام بإصلاحات في المدارس أو المساجد أو مناطق خضراء أو أداء النقود للكاتبة لتقوم هي بالواجب مقابل تسليمهم الرخص وهذا الأمر قام به بعد إخبار السلطات الإقليمية ” العامل” وبالمقابل رفضه التساهل مع بعض المواطنين ولما أعطى المواطن رشوة 2500 درهم لأحدهم قدموا للرئيس الملف فوقعه بنفسه؟
عدم احترامه لاختصاصات وتفويضات النائبين من العدالة ” ملف الصبار ” والسعيد الكويسي
تعامله الفض مع باقي الأعضاء : سير دير حزب ديالك بوحدك لمن يخالفه الرأي .أنا هادا ولي ماعجبو حال يمشي فحالوا
تعامله الفض مع المواطنين وبعض رجال السلطة :
أثناء استقباله لتجار سوق القصبة وصفهم بالشفارة
قال له أحد الموقوفين من عمال البلدية : أسي الرئيس أوقفتني فلم أجد ما آكله فرد عليه الرئيس أن اذهب وات بأبنائك لتأكلني أو أقتسم معك أجرتي ؟
حين بدأ الاشغال في مشروع الهضبة الخضراء أوقفت السلطة تلك الأشغال لعدم وجود رخصة فواجه الرئيس القائد المشرف على وقف الأشغال وقال له أنا كتحكم البلاد ‘ فرد عليه القائد أن هناك حاكم واحد هوسيدنا نصره الله ؟
أصدرت المحكمة الابتدائية بتمارة حكما مؤخرا بحجز سيارة الرئيس فقال الرئيس للقاضي الذي أخبره بالأمر” إن السيارة رمز المدينة “.
عمد موح إلى تضخيم شأن الرأسة حتى خيل للإنسان أنها تشريف وليس تكليف وما فتئ يردد” راه رئيس المدينة هذا”
أقبر جريدة الصخيرات تمارة بتصرفاته وبيروقراطيته بعد أن كانت تصدر بانتظام سارت اليوم تخرج بالمناسبات
لقد سجل حصيلة شبه خاوية في عمله البرلماني بعد مرور أزيد من عام ونصف العام ,فقد كان ديدنه هو انتقاد شكيب بناني , ولم يكن يفوت أي فرصة لانتقاده أمام الملأ وبمناسبة وبدونها .
كانت تلكم بعض مما علق بذاكرتنا وما ذكر في هيأت الاقتراح والترشيح أو ما ذكره الذين عاشروه أو أصغوا لنبض الشارع .ونحن إذ نضع بين يدي أخوتكم هذه المعطيات مستشعرين الظروف السياسية التي استندتم عليها من أجل إحداث هذا التغيير الجوهري على رأس اللائحة نود أن نؤكد لكم التالي :
رفضنا القاطع لهذا التغيير الغير المقنع
إن تصويت الجمع العام وهيأت الترشيح لهو عربون واضح على رفض النهج السياسي لموح رجدالي وللطريقة التي دبر بها شؤون البلدية
إن المعضلة الرئيسية من كل هذا الإشكال هو عدم احترام المؤسسات وعدم الرجوع للهيأة وعدم تفعيل ميثاق المنتخب
إن الحاجة ملحة للتفكير في تجديد النخب عوض إصدار شهادات مزكية لأفراد ثبت بالملموس حاجتهم إلى الوقوف مليا وإعادة ترتيب الأوراق واستخلاص الدروس
المطلوب مراجعة تدخل الأمانة العامة في إرادة القواعد وخاصة في الحالات الواضح الفصل فيها
إننا نزكي الرأي القائل بأن الكاتب الجهوي لم ينقل بأمانة كل ما دار في هيأت الترشيح.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة سياسي: كل أخبار السياسة بالمغرب والعالم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.